مراجعة العقد مع " ليديك" و "المدينة بيس" أمر عادي للوقوف على ايجابيات وسلبيات التدبير المفوض

مراجعة العقد مع " ليديك" و "المدينة بيس" أمر عادي للوقوف على ايجابيات وسلبيات التدبير المفوض
قراءة : (488)
الأربعاء, 24. فبراير 2016 - 15:45

قال عبد المالك لكحيلي، نائب عمدة مدينة الدار البيضاء، إن مراجعة عقد التدبير المفوض الذي يربط بين المجلس وشركة "ليديك" المكلفة بتدبير قطاع الماء والكهرباء والتطهير السائل والإنارة العمومية في العاصمة الاقتصادية، أمر عادي يتم كل خمس سنوات وهي مراجعة عادية من أجل الوقوف على ايجابيات وسلبيات التدبير المفوض كسلطة مفوضة في خدمة القرب التي تقدمها للمواطن.

وأكد الكحيلي، في تصريح خص به pjd.ma، أن مراجعة العقد أمر عادي كل خمس سنوات، وهو وارد في دفتر التحملات لتتبع عمل الشركة، حيث تم إحداث لجنة للتتبع والتي تعقد اجتماعها بشكل مستمر من أجل مراقبة وتتبع عمل الشركة، مضيفا أن المراجعة تقتضي إحداث تعديلات ومراقبة عمل الشركة المعنية وما إذا كانت ملتزمة بدفتر التحملات، وأما فسخ العقد غير مطروح مادامت الأمور تسير في اتجاهها العادي، يؤكد الكحيلي.

وفيما يتعلق بافتحاص شركة "مدينة بيس"، أكد الكحيلي في ذات التصريح، "أنه منذ سنة 2008 لم تنعقد لجنة التتبع، ولم  تقم المجالس المتعاقبة على المجلس بتتبع العقدة، خاصة أن هذه الخدمة حيوية وضرورية ومساهمة في الاستثمار ونجاح التنمية، وبالتالي هناك التزامات للشركة لم تقم بانجازها ولم تحترمها بخصوص تزويد الدار البيضاء بالحافلات الكافية، وجودة الخدمات، والثمن" مما حدا بالمجلس التأكيد على ضرورة انعقاد لقاء لجنة التتبع من أجل الوقوف على التحديات والاكراهات من أجل تحسين الخدمات، وهو ما تم يقول الكحيلي، مضيفا أن هذه المبادرة ثمنها جميع الفاعلين الذين أشادوا بكون "عقد الاجتماع مع "المدينة بيس" في حد ذاته انجاز".

 

التعليقات

أضف تعليقك