"مصباح" المستشارين يدعو إلى جعل العقار في صلب أي نموذج تنموي

قراءة : (140)
"مصباح" المستشارين يدعو إلى جعل العقار في صلب أي نموذج تنموي
الثلاثاء, 14. نوفمبر 2017 - 18:28

دعت كريمة أفيلال، المستشارة البرلمانية بفريق العدالة والتنمية  بمجلس المستشارين، إلى  التسريع بملاءمة التشريعات العقارية مع التطورات الاقتصادية والاجتماعية التي تعرفها بلادنا وإقرار مدونة خاصة بالأحكام القانونية المرتبطة بأراضي الجموع كأرضية مشتركة لجميع الفاعلين في المجال الجماعي.

وطالبت أفيلال، اليوم الثلاثاء 14 نونبر الجاري، خلال الجلسة الشهرية لمساءلة رئيس الحكومة، بضرورة تعزيز آليات المراقبة للحد من المضاربات العقارية التي تؤدي إلى ارتفاع الأثمان ومراجعة النصوص الخاصة بنزع الملكية والتعمير من أجل ضمان العدالة العقارية وحماية حقوق الملاك وضمان تعويض معقول لهم.

وأكدت برلمانية "المصباح"، على ضرورة جعل العقار في صلب أي نموذج تنموي جديد وتعزيز الأمن العقاري وتيسير ولوج المواطنين للسكن اللائق، مع تنويع العرض السكني الملائم لمختلف الشرائح الاجتماعية، وخاصة الطبقة الهشة والطبقة المتوسطة و دعم برامج السكن في العالم القروي.

أفيلال، شددت في مداخلتها، على ضرورة ربط استفادة المقاولات من الوعاء العقاري بالرفع من التشغيل واحترام قانون الشغل، وتحسين الأجور، بالإضافة إلى تجويد حكامة  تصريف الوعاء العقاري للدولة واعتماد العدالة المجالية في توزيع الاستثمارات المستفيدة من هذا الوعاء، مما سيساهم في "تأهيل المجال وجعله قابلا لاستقطاب الاستثمار"، حسب تعبيرها.

كما ألحت أفيلال، على ترشيد استعمال الوعاء العقاري في المدن الكبرى بتشجيع التوسع العمودي وحماية الأراضي الفلاحية من التوسع العمراني والعمل على وضع آليات لتدبير أراضي الدولة في مجال الاستثمار الفلاحي.

أفيلال، ختمت مداخلتها بالدعوة إلى إعمال مبدأ المساواة في تولي منصب نائب الجماعة السلالية، خصوصا بعد فتوى المجلس العلمي الأعلى لسنة 2010، والتي أكد فيها على أحقية المرأة في الجماعات السلالية مثل الرجل من الانتفاع بالأراضي الجماعية، وتماشيا مع مقتضيات دستور 2011 والعهود والمواثيق الدولية التي صادق عليها المغرب.

التعليقات

أضف تعليقك