مصباح مراكش يكذب "أخبار نيني" وبلقايد ينوه بموظفي الجماعة

قراءة : (343)
مصباح مراكش يكذب "أخبار نيني" وبلقايد ينوه بموظفي الجماعة
الأربعاء, 10. يناير 2018 - 12:45

كذبت الكتابة الإقليمية لحزب العدالة والتنمية بمراكش، الخبر الذي نشرته جريدة "نيني" الورقية، أمس الثلاثاء 09 يناير2018، "تدعي فيه  أن عمدة مراكش يتهم موظفي مجلس المدينة  والمصالح الخارجية بعرقلة برامج المجلس وعلى رأسها برامج الحاضرة المتجددة".

وأضاف البلاغ الذي توصل "pjd.ma" بنسخة منه، أن "ما ورد في المقال كله كذب و افتراء يحاول صاحبه الصيد في الماء العكر لإفساد العلاقة النموذجية التي تربط المكتب المسير بالموظفين وبالشركاء في إنجاز المشاريع التي تعرفها المدينة."

وأورد أن محمد العربي بلقايد رئيس المجلس الجماعي بمراكش نوه، وعلى عكس ما أوردته جريدة "نيني"،  بأداء الموظفين قائلا: "إن مجلس جماعة مراكش يتوفر على أطر عالية تتميز بالكفاءة والخبرة لا تتوفر عليها كثير من الجماعات الأخرى و لا أدل على ذلك هو إشرافهم على وضع برنامج عمل الجماعة في الآجال المحددة وبأقل التكاليف و الذي كان متميزا في أهدافه و في إجراءاته بشهادة الجميع".

واعتبر المصدر ذاته، أن "ما نشر محاولة يائسة للإيقاع بين عمدة مراكش  وبين هذه الأطراف التي تربطها به وبأعضاء المكتب علاقة احترام وتعاون قل نظيره".

 وأشار البلاغ، إلى أن لقاء الفريق الذي أشرفت على تنظيمه الكتابة الإقليمية للحزب تناول تقييم المهام المنوطة بكل عضو من أعضاء المكتب المسير المنتمين لحزب العدالة و التنمية للوقوف على إيجابيات الأداء لتثمينها و على سلبياته لتجاوزها  .

وأكد البلاغ  أن ما تم إنجازه من مشاريع سواء تعلق الأمر بمشاريع الحاضرة المتجددة أو المشاريع التي عرفتها المدينة بمناسبة قمة المناخ، والتي كانت نتيجة تعاون وتنسيق بين الإدارة المركزية والمصالح الخارجية والمجالس المنتخبة و كل الفاعلين بالمدينة تعتبر مفخرة للمدينة ومبعث اعتزاز للمراكشيين و المراكشيات.

وشدد على  أن الاتهامات و الكذب و الافتراء لن يفت في عضدنا و لن يثنينا عن مواصلة جهودنا رفقة  كافة الجهات الرسمية و الحزبية و المدنية للنهوض بهذه المدينة العالمية التي تشرئب لها النفوس من كل أنحاء العالم و التي تجاوزت هذه السنة عتبة المليوني سائح.

التعليقات

أضف تعليقك