"مغرب التنمية": ليس من مصلحة أحد زحزحة أمن واستقرار الصحراء

"مغرب التنمية": ليس من مصلحة أحد زحزحة أمن واستقرار الصحراء
الأربعاء, 23. مارس 2016 - 21:15

استنكرت جمعية مغرب التنمية بالدنمارك، استعمال الأمين العام للأمم المتحدة "بان كي مون" لعبارات غير مسبوقة في مواثيقها الدولية، بالنظر إلى أن هذه الهيئة الأممية أسست من أجل حفظ السلم والاستقرار في العالم.

وشددت الجمعية، في بيان لها، على أنه ليس من مصلحة أي طرف أن يكون سببا في زحزحة الأمن والاستقرار في منطقة استراتيجية، يقوم فيها المغرب بدور جوهري ومحوري في التصدي للإرهاب المنتشر في منطقة الساحل.

ودعت الجمعية، هيئة الأمم المتحدة إلى التزام الحياد والعدل في قضية المغرب الترابية، والبقاء كفاعل من أجل تحقيق السلم والاستقرار في المنطقة. وأشارت إلى أن منصب الأمين العام للأمم المتحدة تقتضي التزام الحياد والالتزام بقرارات مجلس الأمن، والوقوف عند المواثيق الدولية في التعاطي مع هذا الملف، دون الانحياز لطرف دون الآخر. وأكدت على أن تصريحات "كي مون" منحازة وغير مسؤولة في قضية الصحراء.

وقالت ذات الجمعية، إن كل المغاربة في الداخل والخارج موحدين حول قضية وحدة وطننا، وأن المغرب في صحرائه والصحراء في مغربها، ولا مجال لزحزحتنا، ملكا وشعبا عن هذا الحق التاريخي والجغرافي، من خلال تصريحات غير عادلة أو استفزازات مشوشة للحقيقة.

ولفتت "مغرب التنمية"، إلى أن المغرب أعطى الدليل على أنه ماض في تحقيق النمو والتطور الذي يعطي الصلاحية للسكان المحليين بتدبير شؤونهم واستغلال خيراتهم، من خلال مقترح الحكم الذاتي واعتباره من طرف المنتظم الدولي بالمقترح الجدي والواقعي، من خلال المشاريع التنموية ذات الطابع الاستراتيجي والديموقراطي، خصوصا بالأقاليم الجنوبية.

 

التعليقات

أضف تعليقك