من يتحمل مسؤولية استمرار تعثر حركة ترامواي سلا

قراءة : (402)
من يتحمل مسؤولية استمرار تعثر  حركة ترامواي سلا
الثلاثاء, 15. مايو 2018 - 14:52

لا تزال حركة الترامواي مرتبكة على مستوى الخط الثاني الرابط بين حي بطانة  بسلا وحي العكاري بالرباط، فبعد أن أكدت شركة ريضال" أن الأشغال التي تقوم بها على مستوى هذا الخط ستنتهي في حدود أسبوع، تبين العكس، حيث استمر التعثر  ثلاث أشهر إلى حدود الساعة، وهو   ما خلف استياء لدى الساكنة التي تضطر لقطع مسافات طويلة مترجلة للوصول إلى محطة مريسة.

وفي هذا السياق،حمل عبد اللطيف سودو، نائب عمدة مدينة سلا، المسؤولية لشركة " ريضال" التي بدأت أشغال بناء النفق تحت أرضي على مستوى حي بطانة التي لم تنته منها بعد.

وأكد المتحدث على أن الجماعة الحضرية لمدينة سلا عقدت مجموعة من اللقاءات التشاورية مع السلطات المحلية من أجل تسريع أشغال الشركة، مشيرا إلى أنه تم كذلك التواصل مع شركة " ريضال" لإنهاء المشكل الذي تعاني منه ساكنة سلا.

ولفت نائب عمدة مدينة سلا في التصريح ذاته، أن الممر تحت الأرضي الذي تحفره شركة " ريضال" تبين حسب شركة الترامواي أنه تسبب في الإضرار بسكة الترام على مستوى حي بطانة، وهو ما أكده مكتب الدراسات الذي استدعته شركة الترامواي، وهو عكس ما قالته "ريضال"التي اعتمدت على مختبر عمومي الذي أكد على أنه ليس هناك أي ضرر من حفر نفق تحت أرضي على سكة الترامواي.

في مقابل ذلك دعا نائب عمدة سلا، كل  من شركة "ريضال" وشركة الترامواي، إلى ضرورة إيجاد حل من أجل إنجاز الأشغال الضرورية لتأمين هذا الممر تحت أرضي لتجنب الأضرار التي من شأنها أن تضر بالمواطنين.

وكان من المفروض أن تنتهي أشغال شركة "ريضال"، في نهاية الأسبوع الأول من مارس، إلا أنها لا تزال مستمرة إلى اليوم، ما يجعل العديد من سكان مدينة سلا يعانون خلال التنقل إلى مقرات أعمالهم، حيث يضطر أغلبهم، على الرغم من انخراطهم مسبقا في بطاقة شركة الترامواي، إلى الاستعانة بوسائل نقل أخرى كالحافلات وسيارات الأجرة.

التعليقات

أضف تعليقك