نقابة: إصلاح التعليم العالي لن يكون بقرارات "فوقية شاردة"

قراءة : (238)
نقابة: إصلاح التعليم العالي لن يكون بقرارات "فوقية شاردة"
الاثنين, 17. يوليو 2017 - 0:14

اعتبر المكتب الوطني للنقابة المغربية للتعليم العالي والبحث العلمي، أن إصلاح التعليم العالي يتطلب مقاربة شمولية مبنية على خطة متكاملة ومستقبلية قادرة على بلورة حلول واقعية للمعضلات التي يتخبط فيها التعليم العالي العمومي.

وأضافت النقابة، في بيان توصل pjd.ma، بنسخة منه، أن واقع التعليم العالي الحالي يسائل بقوة السياسات العمومية الارتجالية المتعلقة بالقطاع، ويضع السياسات الحالية موضع الشك والريبة وعدم قدرتها على الإقلاع والتطوير أخذا بعين التقدير ما تم رصده من مؤشرات سلبية تجسدت في القرارات الجزئية الهامشية الأخيرة للوزارة التي بصمت باتخاذها على إعادة إنتاج تجربة الفشل، خارج السياقات الحديثة للتعليم العالي في ظل التحولات المتسارعة  ومقتضيات الرؤية الإستراتيجية لإصلاح منظومة التربية والتكوين والبحث العلمي.

وتابع البيان، أن إصلاح منظومة التعليم العالي والبحث العلمي لن يمر عبر إصدار قرارات فوقية شاردة عن ملامسة هموم وانشغالات وانتظارات الأساتذة الباحثين الفاعلين المركزيين في القطاع، ولن تتم عبر تدبيج مذكرات وقتية ترقيعية معزولة تغرد خارج دائرة الإشكالات الحقيقية وتشتغل في هامش القضايا الكبرى للتعليم العالي والبحث العلمي.

وقال البيان، إن إشكالات التعليم العالي لا يمكن أن تعالج بتدبير أزماتي، كما جسدته مذكرة الوضع رهن الإشارة الصادرة عن الوزارة الوصية المخالفة للنظام الأساسي للأساتذة الباحثين، والتي تحول دون توظيف الدكاترة المعطلين الذين يخوضون حركة احتجاجية عادلة منذ شهور، وتهدد مستقبل توظيف الأجيال القادمة من الحاصلين على الدكتوراه وتضرب عرض الحائط بالتشاركية التي تعتبر خيارا استراتيجيا في فهم الإشكالات واقتراح الحلول.

 

 

التعليقات

أضف تعليقك