نمو الاقتصاد الوطني بـ 3,9 بالمائة خلال الفصل الرابع من 2017

نمو الاقتصاد الوطني بـ 3,9 بالمائة خلال الفصل الرابع من 2017
الاثنين, 9. أكتوبر 2017 - 12:58
مليكة الراضي
قراءة : (344)

أعلنت المندوبية السامية للتخطيط، أنه من المنتظر أن يحقق الاقتصاد الوطني، خلال الفصل الرابع من 2017، زيادة تقدر بـ 3,9 في المائة، حسب التغير السنوي، عوض 1+ في المائة، خلال نفس الفترة من 2016.

كما توقعت المندوبية السامية للتخطيط، وفق المذكرة الإخبارية التي توصل pjd.ma، بنسخة منها، أن يحقق الاقتصاد الوطني، خلال الفصل الثالث من 2017، زيادة تقدر بـ3.8 في المائة، حسبالتغير السنوي،عوض 1.3+ في المائة، خلال نفس الفترة من 2016.

وعزت المذكرة الإخبارية، هذا التحول بالأساس إلى استمرار تحسن الأنشطة الفلاحية، حيث يتوقع أن ترتفع القيمة المضافة الفلاحية بنسبة تقدر بـ 14,7 في المائة، حسب التغير السنوي، عوض 13,6 في المائة، خلال السنة الماضية.

في المقابل، ذكر المصدر ذاته، أن الأنشطة غير الفلاحية ستشهد زيادة تقدر بــ 2,6 في المائة، مدعومة بتحسن أنشطة القطاع الثالثي والتعدين. ومن المنتظر أن تواصل تطورها خلال الفصل الرابع من 2017، لترتفع ب 2,7 في المائة، فيما ستتحسن القيمة المضافة الفلاحية ب 13,5 في المائة، خلال نفس الفترة.

وحسب موجز الظرفية، يُرتقب أن تشهد اقتصاديات الدول المتقدمة تحسنا في وتيرة نموها، خلال الفصل الثالث من 2017، حيث يتوقع أن يتحسن اقتصاد كل من الولايات المتحدة الأمريكية واليابان بفضل ارتفاع الطلب الداخلي.

في المقابل، سيواصل اقتصاد منطقة الأورو تطوره بنسبة 2,4 في المائة، بالموازاة مع تحسن الاستثمار في البناء والتجهيز وانتعاش الاستهلاك الخاص، بالرغم من تأثر القوة الشرائية للأسر بارتفاع الأسعار وخاصة الطاقية.

وبدورها، ستعرف اقتصاديات الدول الناشئة بعض التحسن، وخاصة الصين بفضل ارتفاع الإنتاج الصناعي، مدعوما بتحسن الاستثمار في البناء والمنتجات المصنعة.

وعلى صعيد الاقتصاد الروسي و البرازيلي، سيساهم تراجع معدل التضخم في دعم استهلاك الأسر والخروج من وضعية الركود الاقتصادي.

كما ستشهد المبادلات التجارية العالمية تحسنا بنسبة 6 في المائة، خلال الفصل الثالث من 2017، عوض 1+ في المائة، خلال السنة الفارطة، بفضل انتعاش واردات البلدان الناشئة.

التعليقات

أضف تعليقك