هذه حقيقة إدخال أطنان من النفايات السامة للمغرب

قراءة : (177)
هذه حقيقة إدخال  أطنان من النفايات السامة للمغرب
الجمعة, 11. أغسطس 2017 - 16:38

على إثر ما نشرته بعض  التقارير الصحفية، من أنباء تفيد بأن "الشرطة الدولية "الإنتربول" قد فككت شبكة دولية أدخلت الأطنان من النفايات السامة إلى المغرب، عبر استعمال وثائق مزورة"، خرجت كاتبة الدولة لدى وزير الطاقة والمعادن والتنمية المستدامة المكلفة بالتنمية المستدامة نزهة الوفي، لتوضح حقيقة ما تردد من أنباء بهذا الخصوص.

وأكدت الوفي، أنه من المستبعد جدا أن تكون المعطيات الواردة في هذه التقارير الصحفية مضبوطة، مشيرة إلى أن هناك مسطرة دقيقة ومعقدة تفرضها إدارة الجمارك خصوصا حينما يتعلق الأمر باستيراد النفايات، لدرجة أن هذه المسطرة ولشدة تعقيدها غالبا ما تسفر عن تأخر في عملية إدخال هذه المواد إلى المغرب.

في مقابل ذلك، شددت المسؤولة الحكومية في تصريح لموقع "القناة الثانية" ، أن  الوزارة الوصية عبأت كافة مواردها من أجل التحقق من مدى صحة هذه المعلومات، حيث شرعت في اتصالات مع المصالح والوزارات المعنية من أجل الوقوف على حقيقة الأمر، مؤكدة أن وزارتها حريصة على ضمان سلامة المواطنين من مثل هذه الأخطار البيئية، حيث ستعمل على إصدار  بلاغ لتنوير الرأي العام فور الوقوف على حقيقة الأمر.

وكانت يومية "المساء" أوردت اليوم الجمعة أن "الأنتربول"، قد تمكن من إسقاط "مافيا دولية حولت المغرب إلى معبر لملايين الأطنان من النفايات السامة، ضمنها نفايات معدنية وإلكترونية، إضافة إلى نفايات طبية وأخرى بلاستيكية تشكل خطرا كبيرا على  الصحة وسلامة المياه والتربة.''

التعليقات

أضف تعليقك