هذه حقيقة الاستقالة الجماعية لأعضاء "المصباح" بإفران

هذه حقيقة الاستقالة الجماعية لأعضاء "المصباح" بإفران
الاثنين, 20. نوفمبر 2017 - 13:28
محمد الطالبي
قراءة : (1714)

أكد علي عسري، مسؤول الشؤون التنظيمية بالكتابة الجهوية لفاس مكناس، أن ما تم الترويج له إعلاميا، حول استقالة جماعية لأعضاء حزب العدالة والتنمية بإقليم إفران، "ليس دقيقا ومبالغ فيه"، مبينا أن الأمر يتعلق باستقالة كاتب إقليمي تم إعفاؤه من مهامه منذ شهر، إضافة إلى إدراج أسماء بعض الأعضاء في لائحة المستقيلين بدون علمهم، ناهيك عن أعضاء آخرين، تبين أنهم ليسوا أصلا منخرطين في الحزب.

 وأوضح عسري، في تصريح لـpjd.ma، أن الكاتب الإقليمي تم إعفاؤه منذ أن  "عجز عن عقد الجمع العام الانتدابي الإقليمي لانتداب مؤتمري المؤتمر الوطني المقبل، بحيث عجز عن عقد الجمع العام، وقطع الاتصال بالكتابة الجهوية".

 وتابع أن الكتابة الجهوية، بعد ذلك، اتخذت قرار "إعفائه، وشكلت لجنة وعقدت الجمع العام الانتدابي، فيما هو حاول جاهدا إفشال هذا الجمع العام"، مشيرا إلى أنه بعد ذلك "كان الشخص ذاته  وراء عريضة للاحتجاج للضغط من خلال استقالة جماعية بداعي إنصافه هو شخصيا ككاتب إقليمي".

وشدد المتحدث ذاته، على أنه تبين أن الذين وقعوا عريضة الاستقالة ليسوا أعضاء في الحزب، بحيث تأكدنا من ذلك من عند نائبه، وهناك أسماء أكدت لنا بدورها أنها لم تعلم بأمر العريضة، وأن إدراج أسمائهم تم بطريقة أحادية بدون إشراكهم في قرار هذه الخطوة.

التعليقات

أضف تعليقك