هكذا استقبلت لجنة تقصي الحقائق حول صناديق التقاعد عبد الإله ابن كيران

قراءة : (8000)
هكذا استقبلت لجنة تقصي الحقائق حول صناديق التقاعد عبد الإله ابن كيران
الخميس, 22. ديسمبر 2016 - 21:56

 

استقبلت لجنة تقصي الحقائق التي شكلها مجلس المستشارين حول الصندوق المغربي للتقاعد، عبد الإله ابن كيران رئيس الحكومة بترحيب كبير من طرف كل أعضائها، مثمنين تعاونه واستجابته لدعوة اللجنة لتقديم إفاداته حول وضعية الصندوق.

وأكد محمد الحمومي المستشار القانوني لرئيس الحكومة في اصريح لموقع PJD MA، أن ما تداولته بعض وسائل الإعلام من أن ابن كيران  استجاب للاستدعاء بعد التهديد بالقوة لإحضاره للمثول أمام اللجنة، عار من الصحة، وأن رئيس الحكومة استجاب تلقائيا لدعوة رئيس اللجنة لتقديم عرض حول وضعية الصندوق المغربي للتقاعد أمام أعضاء اللجنة، يوم الاربعاء 21 دجنبر، وحضر في الموعد المحدد أي العاشرة صباحا، كما هو محدد في الدعوة، وأن رئيس الحكومة حضر بصفته رئيسا لمجلس إدارة الصندوق.

وأضاف الحمومي أن ابن كيران لبى دعوة اللجنة، في إطار التفاعل الايجابي مع المؤسسة التشريعية، وتثمينا لإحدى الادوات الرقابية التي كفلها الدستور لهذه المؤسسة، وأنه لم يسبق لابن كيران أن طلب تأجيل الاستماع إليه ولم يتلكأ قط في الاستجابة لدعوة اللجنة، بل بادر فور التوصل بدعوتها الى الحضور، واعتذر بسبب ذلك عن الحضور الى فعاليات تسليم جوائز الامتياز للإدارة الالكترونية بعد أن كان مقررا أن يحضر لها في نفس الموعد، تقديرا منه يقول المستشار، بكون لقاء لجنة التحقيق لا يقبل التأجيل.

ابن كيران حسب ذات المتحدث، نوه بعمل اللجنة ودعوتها له، مبديا استعداده للتعاون معها، حتى يصل عملها الى منهاه، ونستنفذ الاهداف المرجوة من تكوينها.

يشار الى القانون التنظيمي للجن تقصي الحقائق في مادته الثامنة، يعطي الحق للجنة أن تستدعي أي شخص ترى فائدة في الاستماع إليه، وكان كل من وزير المالية ومدير الصنوق المغربي للتقاعد قد حلا أمام اللجنة لتقديم المعطيات المتوفرة لديهما بهذا الخصوص، ومن المحتمل ان تكون اللجنة قد استمعت الى إفادات الرئيس الاول للمجلس الاعلى للحسابات.

 

التعليقات

أضف تعليقك