هل حقا أعفت حكومة العثماني السيارات الفارهة من الضرائب؟

هل حقا أعفت حكومة العثماني السيارات الفارهة من الضرائب؟
الثلاثاء, 16. مايو 2017 - 14:39
عبد المجيد أسحنون

نفت ميمونة أفتاتي عضو لجنة المالية والتنمية الاقتصادية بمجلس النواب، إعفاء قانون المالية لسنة 2017، السيارات الفارهة من الضرائب، كما ادعى عدد من البرلمانيين بمجلس النواب، ونقلته عنهم عدة منابر إعلامية، مؤكدة في تصريح لpjd.ma، أن هذه الإدعاءات لا أساس لها من الصحة.

من جهته، قال عبد اللطيف بروحو عضو لجنة المالية والتنمية الاقتصادية بمجلس النواب، إن قانون المالية لسنة 2017 لم يتحدث عن أي إعفاء، وإذا كان المقصود رفض تعديل تم تقديمه داخل لجنة المالية، فهذا أمر آخر بعيد جدا عن هذا السياق، ولا يجوز الخلط بينه وبين ما يتم ادعاؤه، "إلا إذا كانت القصة إحداث هذا الخلط بسوء نية فهو أمر مردود على أصحابه لأن حبل الكذب قصير".

وأفاد الخبير في المالية العمومية، أنه تم تقديم تعديل يهدف إلى إحداث الضريبة على القيمة المضافة عليها بنسبة 30%، "لكن هذا التعديل كان بعيدا عن منطق النظام الضريبي وأقرب للإنشاء منه لتعديل على المقتضيات الجبائية".

وأوضح بروحو، أن التعديل من جهة يخلط بين الضريبة على القيمة المضافة والضريبة الخصوصية على العربات التي تطبق على جميع السيارات بكيفية متفاوتة تأخذ بعين الاعتبار التمييز بين السيارات النفعية والسيارات الفارهة، ولم يقدم أي تعريف لهذا الصنف من السيارات، "علما أن الحكومة السابقة طبقت قبل سنتين سعرا أعلى ورسم مضاف على التعشير بسعر عال على السيارات التي يفوق ثمنها 600 ألف درهم de luxe".

وأكد المتحدث، أن ما تم تقديمه لا يعدو أن يمثل استنساخا لما طبقته الحكومة السابقة، والغريب أن من قدم تلك التعديلات، كان يجهل أن هذا المقتضى قد دخل فعلا حيز التطبيق السنوات الماضية، وبالتالي أصبح هذا التعديل فارغا من أي محتوى، وما يتم ترويجه كذبا لا يعدو أن يكون مجرد مزايدات سياسية، على حد تعبير عضو فريق العدالة والتنمية بمجلس النواب.

التعليقات

أضف تعليقك