هل من تأثير للصيام على مرضى ضغط الدم

قراءة : (97)
هل من تأثير للصيام على مرضى ضغط الدم
الخميس, 17. مايو 2018 - 15:35

أكدت الدكتورة حسناء البلغيثي، أخصائية أمراض القلب والشرايين، أنه ليست هناك دراسات بخصوص أي تأثير سلبي لشهر رمضان على مرضى ارتفاع الضغط الدموي، موضحة في المقابل أن المرضى الذين يلتزمون بالحمية ويواظبون على تناول الأدوية بطريقة منتظمة مع احترام التوقيت الذي ينصح به الطبيب خلال شهر رمضان، لا يسجل لديهم عادة أي تأثير سلبي على التحكم في الضغط الدموي، محذرة في الآن نفسه من خطورة التهاون في أخذ الدواء أو نسيانه.

وأكدت الأخصائية في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، على ضرورة زيارة مريض الضغط للطبيب واستشارته قبل الصيام، من أجل تحديد مواقيت تناول الدواء خلال شهر رمضان، موضحة أن من بين الممارسات التي من شأنها مفاقمة وضعية المريض خلال الشهر الفضيل تناول الوجبات المالحة أثناء الإفطار والتي تكون في الغالب غنية بنسب مرتفعة من الدهون والصوديوم، يضاف إلى ذلك قلة النوم، مما قد يحدث اضطرابا في توازن الضغط وصعوبة في التحكم في المرض وبالتالي حدوث مضاعفات.

   وبما أن ارتفاع الضغط الدموي مرتبط بعوامل تتعلق بأسلوب العيش ونظام التغذية والتوتر والإجهاد، فقد لفتت الدكتورة البلغيثي إلى أن من شأن الصيام أن يساعد الجسم، كما أثبتت ذلك العديد من الدراسات، على التخلص من السموم وتصفية الدم، ويشكل بالتالي فرصة للتخفيف من وطأة هذا المرض وتقليص أعداد المصابين به.

   وأبرزت أنه في أغلب الحالات، ليس هناك مؤشرات أو أعراض محددة تشير إلى الإصابة بارتفاع ضغط الدم، وهذا مرد تسمية هذا المرض بـ "القاتل الصامت" أو "المرض الصامت"، مشيرة إلى أنه في 90 في المائة من الحالات لا يمكن معرفة السبب الحقيقي وراء الإصابة، في حين أن النسبة المتبقية من الحالات يكون لارتفاع الضغط الدموي فيها علاقة بمرض آخر كأمراض الكلي أو خلل في وظيفة الغدة الكظرية أو تناول بعض الأدوية.

   وبخصوص أهم مسببات مرض ارتفاع الضغط الدموي، فتؤكد الأخصائية أن القائمة تشمل العوامل الوراثية؛ والإصابة بمرض السكري حيث أن قرابة 70 في المائة من مرضى السكري يعانون من ارتفاع الضغط الدموي، والتقدم في السن، والسمنة، والعادات السيئة في التغذية والإفراط في تناول الملح والدهون.

التعليقات

أضف تعليقك