هيئات المجتمع المدني تتضامن مع البرلماني الثمري ضد الاقلام المأجورة

هيئات المجتمع المدني تتضامن مع البرلماني الثمري ضد الاقلام المأجورة
الخميس, 20. نوفمبر 2014 (All day)
مراسل جهة دكالة عبدة: عبد النبي عنيكر
قراءة : (1173)

عبرت عدد من الفعاليات السياسية والفكرية والصحفية والفنية والرياضية عبر تعاليق وادراجات لها على موقع التواصل الاجتماعي " فيس بوك" عن تضامنها المطلق مع البرلماني عن العدالة والتنمية إدريس الثمري الذي يتعرض لحملة اعلامية مسعورة لثنيه عن مواصلة مهامه النيابية وفضحه لرموز الفساد والاستبداد بإقليم آسفي.

وفي هذا الصدد، وصف محمد أنيق، صحفي وعضو حزب التجمع الوطني للأحرار، إدريس الثمري بالرجل النظيف والنزيه والصادق في عمله وقد اشتغل بجانبه ما يزيد عن خمس سنوات، مضيفا "ويشهد الله على أنه نعم الرجل أخلاقا و شيما وقيما ونزاهة واستقامة، ويتمنى دائما أن يكون في حزب التجمع الوطني للأحرار بإقليم آسفي من هو من أمثاله".

أما مصطفى بن سليمان، صحفي ومستشار جماعي بحزب الاصالة والمعاصرة، فقال بدوره "شخصيا لا أخفي انتمائي لجماعة قروية تحت يافطة حزب الأصالة و المعاصرة، كما لا أخفي أن تحركات الثمري تزعج أكثر من شخص في "كرشو العجينة" ومنهم أشخاص في الحزب الذي أنتمي إليه ولا أنزههم من التورط في الحملة الهوجاء التي تطال البرلماني ادريس الثمري... " مضيفا "هذه هي الحقيقة التي لا أجد حرجا في الكشف عنها أمام الملأ، بالقدر ذاته الذي لدي الجرأة للقول أن هناك من استغلوا الحزب الذي أنتمي إليه للاغتناء الفاحش والتورط في الفساد من الرأس حتى أخمص القدمين... على الأقل أن الثمري ولنفترض جدلا أنه لم يقدم شيئا في مسؤوليته النيابية فإنه ليس من الشفارة ديال المدينة وهذا ما أعتقد أنه يخلف مرضا عند من في نفوسهم مرض و في جيبوهم الكثير من النهب و السرقة".

أما مصطفى بكباشي، مدير موقع الرياضة الجهوية وصحفي بيومية بيان اليوم، فقد نوه بالمجهودات الجبارة التي يقدمها البرلماني الثمري خدمة لساكنة أسفي، وقال في هذا السياق "هو المنتخب البرلماني الوحيد الذي تجده في أي وقت رهن إشارة المواطنين أظن أن الأمور اختلطت على ذوي الضمائر الفاسدة في محاربة رجال شرفاء ...تابع عملك أخي إدريس".

عبد الحق الغلاق، أستاذ وفنان تشكيلي قال بدوره "حين تأتي الشهادة على لسان النزهاء لا يسعنا إلا أن نشهد بما يشهدون حتى وإن كنا لا نعرفهم. المتملقون والمنافقون موجودون دائما وفي كل المناسبات".

بدوره قال عبد الكبير الجميعي، رئيس فدرالية جمعيات آسفي "لا خير فيمن يرسمون معالم خرائط انتخابية فاسدة عبر أقلام متسخة تتحدث بالوكالة المأجورة، وتساهم بالتالي في إعادة إنتاج أزمة النخب المحلية".

في حين، قال الفنان عبد الله كسوس "أنتم أهــل للدعم والسند أخي وأستاذي وزميلي والنائب المحترم سي إدريس الثمــري...أمام هاته الحملات المسعورة ضدكم...مقابل أهداف ضيقة لا تمت للنضال بصلة".

أما المقاولة سميرة فضل الخير، فقالت بدورها "كل ما في الأمر  أني أعرف جيدا أن الشريف يطعن في شرفه إن أراد أن يتكلم عن قدارتهم، وبمدينة آسفي سهل علينا أن نعرف الشريف من القدر، ربنا يقوي الشريف عن هؤلاء الشفارة الذين نهبوا خيرات هذه المدينة".

أما الملاكم محسن ادريوش، قال على حائطه "بعد ما تم استهداف النائب برلماني ادريس الثمري من طرف أقلام مأجورة واتهامه بأشياء وهمية، أنا محسن ادريوش أعلن تضامني مع الأستاذ ادريس الثمري".

وفي الموضوع ذي صلة، أطلق أعضاء شبيبة العدالة والتنمية بآسفي حملة تضامنية واسعة على شبكة الأنترنت ومواقع التواصل الاجتماعي تضامنا مع البرلماني الثمري ضد الهجمة الإعلامية التي تستهدف النيل من مصداقية عمله النيابي ولثنيه عن مواصلة فضحه لوبي الفساد والاستبداد بآسفي.

التعليقات

إذا تكلم فيك الفاسدون فاعلم أنك على المنهاج السليم أحسن رد على الشلاهبية وسراق المال العام هو المزيد من فضحهم على رؤوس الأشهاد

الصفحات

أضف تعليقك