وزارة السياحة تكشف حقيقة "شرائها سيارتين وظيفيتين ب120 مليون"

قراءة : (2202)
وزارة السياحة تكشف حقيقة "شرائها سيارتين وظيفيتين ب120 مليون"
الجمعة, 8. سبتمبر 2017 - 12:34

نفت وزارة السياحة والنقل الجوي والصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي، الأخبار التي روجتها بعض المواقع والتي تفيد اقتناءها "لسيارتين وظيفيتين بقيمة 1.200.000 درهم".

وقالت الوزارة في توضيح لها "إنها اقتنت، طبقا للقوانين الجاري بها العمل، سيارتين وظيفيتين تبلغ قيمة الواحدة منهما 398.121,34 درهما دون احتساب الرسوم".

وأضاف التوضيح، لقد تم إرجاع سيارتين من حظيرة السيارات للشركة الوطنية للنقل واللوجيستيك، وذلك "عملا بالمقتضيات القانونية المعمول بها في هذا الشأن".

يذكر أن عبد الإله ابن كيران رئيس الحكومة السابق، أصدر منشورا من تسع صفحات يهم تشديد المراقبة على استعمال سيارات الدولة، وتضمن المنشور إجراءات في ضبط شراء وكراء واستعمال سيارات الدولة، وأيضا تصنيف السيارات وفق الرتب والمسؤوليات وتحديد سقف مالي أقصى لكل صنف من أصنافها مع إلزام الوزراء بتقديم تقرير سنوي في الموضوع، وإتاحة إمكانية حجز سيارات الدولة من طرف الأمن الوطني والدرك الملكي في حالات استخدامها خرج أوقات العمل.

وقد حدد المنشور أن سيارات الوزراء وهي الأغلى لا يمكن أن يتجاوز ثمنها الأقصى 450 ألف درهم، فيما حدد مبلغ 350 ألف درهم كثمن أقصى لسيارات الكتاب العامين ومدراء المؤسسات العمومية، ومبلغ 300 ألف درهم لسيارات رؤساء الدوايين و120 ألف درهم بالنسبة لسيارات المأموريات من حضور الاجتماعات وماشابهه، وهو الرقم المتجه تناقصيا حتى استعمال الدرجات النارية المملوكة للدولة.

التعليقات

أضف تعليقك