وزارة الصحة تزف بشرى سارة للمغاربة

وزارة الصحة تزف بشرى سارة للمغاربة
قراءة : (9046)
السبت, 12. ديسمبر 2015 - 13:15

أعلن الحسين الوردي، وزير الصحة، عزم حكومة ابن كيران، إصدار مرسوم جديد في أقرب الآجال، سيتم بموجبه تخفيض سعر أكثر من 1000 مستلزم طبي، خصوصا المكلفة منها، والتي تستعمل بشكل أوسع، مؤكدا أن "المرسوم يوجد حاليا لدى الأمانة العامة للحكومة".

وأكد وزير الصحة، خلال افتتاح أشغال المناظرة الوطنية، "حول السياسة الدوائية" عشية أمس بالصخيرات،  أن المغرب يتوفر على ترسانة قانونية غنية تمكنه من تقنين وهيكلة قطاع الأدوية بفعالية وعقلانية، حيث تم مؤخرا إنجاز ونشر ما مجموعه 20 نصا قانونيا وتنظيميا خاصا بالدواء والصيدلة (3 قوانين و4 مراسيم و13 قرارا) تتعلق، بالخصوص، بالمستلزمات الطبية وحماية الأشخاص المشاركين في البحوث الطبية، واستيراد وتسويق وحيازة واستعمال المواد السامة، وشروط وقواعد تحديد الأثمنة العمومية لبيع الأدوية، والتكافؤ الحيوي للأدوية الجنيسة.

وكشف الوردي، أن المغرب يتوفر حاليا على 45 وحدة صناعية لإنتاج الأدوية والمستلزمات الطبية، تمكن من تغطية 65 في المائة من حاجيات النظام الصحي الوطني، بينما توجه نسبة 10 في المائة من هذا الإنتاج نحو التصدير خاصة للدول الأوروبية الاسكندنافية ودول الخليج، وكذا الدول الإفريقية الشقيقة والصديقة، فضلا عن توفره على 50 شركة لتخزين وتوزيع الأدوية تقوم بتموين 10 آلاف صيدلية خاصة بصفة منتظمة.

وبعد أن أبرز الوزير، أن المغرب يتوفر كذلك على 50 شركة لتخزين وتوزيع الأدوية، مشيرا إلى أنها تقوم بتموين 10.000 صيدلية خاصة بصفة منتظمة، أضاف إلى أن وزارة الصحة، تتوفر فضلا عن ذلك، على صيدلية مركزية للتموين خاصة بها قسم التموين، حيث  تقوم بتزويد الصيدليات الجهوية والإقليمية بصفة منتظمة حسب نظام مضبوط، مؤكدا في السياق ذاته، على أن السياسة الدوائية للمغرب وضعت ما يناهر 10 أهداف تتعلق بسعر الأدوية.

إلى ذلك، أوضح الوردي، أن العملية السابقة المتعلقة بخفض ثمن 2000 دواء، بنسبة انخفاض تتراوح ما بين 20 في المائة و80 في المائة، جعلت  المغرب يحظى باحترام وتقدير من لدن المنظمة العالمية للصحة، وكذا منظمة الأمم المتحدة للسيدا، لافتا إلى أن مستقبل المغرب واعد في ما يتعلق بالسياسة الدوائية، من أجل أن يلعب دورا محوريا على المستوى الإفريقي.

التعليقات

أضف تعليقك