يتيم يكشف الحقيقة بخصوص "أنا وزير ماشي مواطن"

قراءة : (6824)
يتيم يكشف الحقيقة بخصوص "أنا وزير ماشي مواطن"
الأحد, 20. مايو 2018 - 12:36

أوضح محمد يتيم، وزير الشغل والإدماج المهني، أن التصريح المنسوب إليه "أنا ماشي مواطن"، والذي رجع إليه البعض لإخراجه من سياقه لاستهداف حزب العدالة والتنمية وقيادييه، ليس جديدا وإنما تم على هامش نشاط رسمي بمراكش يوم 4 ماي الجاري، مما يستوجب وضع علامات استفهام لإعادة نشره وبالطريقة المبتورة وفي هذا التوقيت بالضبط.

وأضاف يتيم، في تأكيد لـpjd.ma، أنه تم تحميل قوله ما لا يحتمل، مشيرا أنه "في جواب على سؤال صحفي وأنا خارج من قاعة الندوة حول موقفي من مقاطعة بعض العلامات التجارية قلت للصحافي : أنت تسألني كوزير. وليس كمواطن، ولم أنف أني مواطن ..حيث قلت للصحافي بالحرف : أنا مسؤول حكومي لست مع أو ضد، فسألني الصحافي مرة أخرى عن : وأنت كشخص ؟فأجبت موضحا أنه يسألني بصفتي وزيرا وليس كمواطن لا يتحمل مسؤولية حكومية حيث قلت : أنا مسؤول ماغاديش تسولني كمواطن انأ ماشي مواطن دابا أنت كاتسولني كوزير، كون كنت مواطن عادي فالزنقة ماغاديش تسولني".

وأكد يتيم أنه لم يضع مقابلة بين الوزير وبين المواطن ولم يطلق كلمة “الزنقة” بطريقة قدحية أو استعلائية كما تروج بعض التعليقات المتحاملة، مضيفا أن "السؤال كما هو واضح كان يهدف لاستدراجي لاتخاذ موقف من المقاطعة قبل أسبوعين تقريبا وليس جديدا كما قد يتوهم البعض، والذي ينبغي أن يفهم في سياقه".

وأشار يتيم إلى أن هناك أكثر من علامة استفهام تثار حول الأهداف من توجيه الأسهم لحزب العدالة والتنمية وقيادييه ومسؤوليه في البداية باتهام ما يسمى بـ"الكتائب الالكترونية" للحزب بأنها تقف وراء الحملة، وفي الأيام الأخيرة بتحريف التصريحات وتقويلها ما لم تقل، ودخول بعض وسائل الإعلام العمومية والخاصة للركوب على حملة المقاطعة وتوجيهها لأغراض لا تخفى، منبّها أعضاء الحزب ومتعاطفيه من الاستدراج لحملات مخدومة من هذا النوع.

التعليقات

الحزب ديالكم لوضعنا فيه التقا وقلنا هدا هو المنقد خيب امالنا كملات مني تخليتو على صديقكم بنكيران ليواخا هاكاك كان عندو موقف جريى وتيوقف ضد التماسيح والعافاريت لولاو معروفين اكبر غلاط درتو هو عدم الانسحاب من الحكومة بكرامة ورطتو ريوسكم وزدتو فانكسار الشعب وغضبه

الصفحات

أضف تعليقك