بني ملال خنيفرة

الحقاوي من بني ملال: هناك من كان يراهن على إغلاق قوس العدالة والتنمية

الحقاوي من بني ملال: هناك من كان يراهن على إغلاق قوس العدالة والتنمية
الأحد, مايو 7, 2017 - 15:46
محمد كسوة
قراءة : (1121)

قالت بسيمة الحقاوي، وزيرة الأسرة والتضامن والمساواة والتنمية الاجتماعية، إن حزب العدالة والتنمية جزء ﻻ يتجزأ من الشعب المغربي، لأن أعضاءه ومناضليه جاؤوا من عمق ورحم الشعب المغربي، لذلك يشعرون بهمومه وآلامه وتطلعاته.

وأكدت الحقاوي، في كلمتها بالملتقى النسائي الجهوي الثامن بمدينة بني ملال، مساء أمس السبت، تحت شعار : "استيعاب، مسؤولية و عطاء"، أن حزب العدالة والتنمية عمل منذ تأسيسه على خدمة الشعب، مردفة أن هناك من كان يراهن على إغلاق قوسه بعد أشهر معدودة من تحمله مسؤولية رئاسة الحكومة، لكنه أكمل 5 سنوات كاملة رغم مختلف العراقيل التي وضعت في طريقه.

وأبرزت وزيرة الأسرة والتضامن والمساواة والتنمية الاجتماعية، أنه رغم التشويش والافتراء على حزب العدالة والتنمية، إلا أن الشعب المغربي جدد الثقة فيه خلال محطة الانتخابات الجماعية 2015، ومنحه مسؤولية تسيير كبريات المدن المغربية، مؤكدة أن الحزب ﻻ يزال على العهد الذي قطعه على نفسه أمام الشعب المغربي وأنه لم يبدل ولم يغير.

وأشارت الحقاوي، إلى بعض المحاولات البئيسة والمكشوفة لإغلاق قوس العدالة والتنمية في محطة الانتخابات التشريعية 2016 ، لكنها باءت بالفشل واستمر الشعب في دعم الحزب ، حيث استطاع رغم السياق والحيثيات من مضاعفة عدد مقاعده، وحقق نتائج مبهرة مرة أخرى، وعين الأستاذ عبد الإله بن كيران رئيسا الحكومة ، غير أن الصدمة كانت قوية على الخصوم، تقول الحقاوي.

وتأسفت المتحدثة ذاتها، لكون نهاية هذا المسلسل لم تنته نهاية سعيدة، حيث تابع الشعب المغربي مناورات عرقلة تشكيل الحكومة ، مبينة أن الحزب كان يتابع الوضع ويده على قلبه ﻻ حرصا على المقاعد والوزارات، ولكن خوفا من النكوص والتقهقر في سلم الديمقراطيات وسيكون الخاسر هو الشعب والوطن. 

وفي ذات السياق ، أكدت الحقاوي أن المواطن المغربي أصبح على درجة من الوعي تمكنه على تتبع الوضع السياسي المغربي ، حيث كان لجلسة الأسئلة الشهرية لرئيس الحكومة السابق بشخصيته الكاريزمية الفضل الكبير في ذلك، مستنكرة محاوﻻت التشويش على التجربة السابقة واللاحقة لقيادة الحزب للحكومة.

 

التعليقات

أضف تعليقك