طنجة تطوان الحسيمة

"الكيف" يهدد ساكنة ضواحي شفشاون بالعطش

"الكيف" يهدد ساكنة ضواحي شفشاون بالعطش
الأربعاء, أغسطس 2, 2017 - 17:58
مليكة الراضي
قراءة : (377)

تشتكي ساكنة الدواوير المتاخمة لشفشاون من العطش، بسبب نضوب آبار المنطقة جراء زراعة "الكيف"، التي تستحوذ على حصة الأسد من الماء بالمنطقة، إذ لا يكتفي "باطرونات" هذه الزراعة بالسقي العادي بل يستعملون محركات لضخ الماء والمعروفة باسم "الصولدا" المستهلكة للماء، وتحوير مسارات المياه عبر قنوات غير قانونية مخفية تحت الأرض لسقي مساحات "الكيف".

محمد الحمداوي، المهندس الزراعي والبرلماني عن العدالة والتنمية، قال إن زراعة "الكيف" من الزراعات المنهكة والمدمرة للتربة والمجففة للموارد المائية، مبينا أنه قبل إعداد الأرض لهذه الزراعة يتم اجتثاث الأشجار، وهو ما يعني تدمير غطاء نباتي له ما له من أدوار، والمساهمة في انجراف التربة.

وأكد الحمداوي، في تصريح لـ pjd.ma، أن انجراف التربة ينعكس على السدود، إذ يساهم في طمرها مما يؤدي إلى تراجع حقينة السدود خاصة التي في عمرها 20 إلى 30 سنة، بسبب كثرة الأوحال الناتجة عن انجراف التربة.

وأوضح المهندس الزراعي، أنه بطمر هذه السدود تصبح غير قادرة على استيعاب الأمطار الكثيرة مما يؤدي إلى فياضانات وكوارث طبيعية، وتقليص الحصيلة المائية لديها وتهديد الساكنة بالعطش

التعليقات

أضف تعليقك