حوار..الجرموني: الغش إشكال بنيوي يتغلغل في ثقافة المجتمع

التاريخ: 
الخميس, يونيو 8, 2017 - 17:00
حوار..الجرموني: الغش إشكال بنيوي يتغلغل في ثقافة المجتمع
حاوره المحجوب لال
قراءة : (87)

قال رشيد الجرموني، الخبير في الشأن التربوي، إن ظاهرة الغش في الإمتحانات، والتي برزت بشكل كبير في الآونة الأخيرة، هي حالة مستشرية في المؤسسات التعليمية وفي الإمتحانات المهنية أيضا.

وبعد أن ذكر الجرموني، في حوار مع pjd.ma أن الغش إشكال بنيوي يتغلغل في ثقافة المجتمع، أبرز بعض المداخل الممكن استثمارها لأجل معالجة هذه الظاهرة أو السعي لمحاصرة تأثيرها السلبي على المنظومة التربوية وعلى المجتمع ككل.

وهذا نص الحوار كاملا:

1/ كيف يمكن تفسير اتساع ظاهرة الغش في الامتحانات، وهل هي بالامتداد المتداول في الفضاء الإلكتروني والمجتمعي؟

بدون شك هي ظاهرة مستشرية في جميع الفئات والمستويات الدراسية، حتى المستوى المهني لم يسلم منها، تخترق المجتمع عموديا وأفقيا، لماذا، هناك مجموعة من الأسباب، الأولى لها علاقة بطريقة المنهجية التي تُدرَس بها المواد، لأن فيها مجموعة من الإشكالات، ذلك أننا ورثنا تقليدا بيداغوجيا يرتبط بالحفظ والتكرار، وهذا يرهق التلاميذ فيدفعهم للغش، ثم بُعد التلاميذ عن التعليم والمدرسة وضعف حبهم للتعليم حيث أصبح الامتحان هو فرصة أو لحظة من أجل الحصول على شهادة وإرضاء الأسرة، ولا يرتبط بالمؤهلات التي يمتلكها أو يكتسبها التلميذ، وكذا هي ظاهرة نتجت عن تَغير نظرة التلميذ والأسرة للشهادة، فصارت فقط لأخذ اسم معين، وبالتالي يتم تبرير كل شيء من أجل الحصول على الشهادة، واليوم يمكن أن نرى أن البكالوريا هي بمثابة نهاية مرحلة وبداية أخرى، ومع وجود رقم كبير في عدد المجتازين لهذه الامتحانات، تصبح مسألة الحصول على النقطة والنجاح وكأنها مسألة حياة أو موت، وذلك لأننا قزمنا العملية التعليمية في النقطة بالأساس.

2/ هل الغش محصور في المنظومة التربوية والتعليمية، أم أنه يمتد لبنيات المجتمع الأخرى؟

 الغش هو إشكال بنيوي يتغلغل في ثقافة المجتمع، وهو ما يفسر هذا النزوع نحو الحصول على مناصب باستعمال الرشوة أو الوساطة أو غيرها، أي دون الاعتماد على الذات، وهناك ثقافة مجتمعية تبرر هذا الأمر، مما يؤدي إلى ظهور أشكالات أخرى من الغش على المستوى الأكبر، سواء فيما يتعلق بالتزوير والغش في الانتخابات، أو الغش في أداء المؤسسات والإدارات العمومية، أو ضعف انتشار قيم الإستحقاق وغيرها.

3/ ما هي المداخل الممكن اعتمادها لحل هذه الظاهرة أو تجاوز آثارها السلبية؟

ليست هناك عصا سحرية لظاهرة الغش، لكن لابد من القول إنها ظاهرة توجد في بلدان أخرى كثيرة وليس فقط في المغرب، وأيضا لابد من التنويه بما قامت به الوزارة من مجهودات لمحاربة الظاهرة، لكن تبقى هناك جهود يجب أن تُصرف على المداخل الأخرى الممكنة، خصوصا ما يتعلق بالتنشئة الإجتماعية والبنية الاجتماعية للتلاميذ، وكذا مدخل منهجية طرح الأسئلة وبناء الدروس، وذلك بالإنتقال من الحفظ والترديد إلى ما هو تحليلي ونقدي، ثم إدخال بعض التقييمات الأخرى المرتبطة بالسلوك المدني كنقط في الإشهاد العام تؤهل الإنسان، وأيضا مسألة الاتجاه والتركيز على الامتحان الشفوي رغم أن الأمر يحتاج إلى إمكانات بشرية ولوجستيكية أكثر، بما يمكن من معرفة دقيقة بمؤهلات كل تلميذ، ودفعه للتفكير وليس للحفظ، بما ينمي شخصيته ويقوي من مهاراته ومكتسباته التعليمية والتعلمية.

تقديم: 
حوار

التعليقات

أضف تعليقك