حوار..العثماني يوضح أسباب فوز "ترامب" ضدا على كل التوقعات

التاريخ: 
الخميس, نوفمبر 10, 2016 - 16:15
حوار..العثماني يوضح أسباب فوز "ترامب" ضدا على كل التوقعات
المحجوب لال
قراءة : (8849)

أكد سعد الدين العثماني، وزير الخارجية السابق، أن فوز ترامب يمكن تفسيره بنهجه لسياسة هجومية على قرارات أوباما، وكذا لتركيزه على القضايا التي تشغل المواطن الأمريكي خصوصا مسائل التشغيل والضرائب وكذا تعبيره عن رفض عدد من اتفاقيات التبادل الحر مع عدد من البلدان، والتي أثرت على الإقتصاد الإمريكي وسببت الأزمة الاقتصادية وفق ما يتصور مرشح الحزب الجمهوري.

وأضاف رئيس المجلس الوطني لحزب العدالة والتنمية،في حوار له مع pjd.ma، اليوم الخميس، أن خطاب الفوز الذي ألقاه ترامب حمل بعض التغير في مواقفه مما ينذر بأن ما عبَّر عنه الأخير خلال الحملة الإنتخابية لم يكن إلا وسيلة للضغط على منافسيه، لكن، يقول العثماني، سنحتاج إلى بعض الوقت لنرسم صورة عامة عن طبيعة التحولات التي يمكن أن تشهدها المواقف الأمريكية على مستوى العلاقات الخارجية.

وهذا نص الحوار كاملا:

 العالم كله في حالة صدمة،إذ إن كل التوقعات كانت تصب بصالح هيلاري كلينتون، أي تفسير يمكن أن نقدمه لهذه المفاجأة السياسية ولاختيارات الشعب الأمريكي؟.

يصعب تقديم تفسير سريع لهذه النتائج، لكن حسب رأي عدد من الباحثين والمراقبين، والذين قدموا تفسيراتهم في إطلالة سريعة لما وقع، يرون أن تفسير ذلك يكمن في الهجوم الذي نهجه ترامب على سياسات أوباما خلال المرحلة الماضية، وتركيزه على الحاجيات الآنية للمواطن الأمريكي، كالشغل والضرائب وتحريك الشركات ومهاجمة اتفاقيات التبادل التجاري الحر مع عدد من الدول، والتي يرى ترامب أنها سبب في عدد من الأزمات الاقتصادية.

إلى أي مدى يمكن أن يؤثر انتخاب ترامب على ملف الصحراء؟

لا أظن أن هذا الفوز سيؤثر على مجمل موقف الولايات المتحدة الأمريكية من ملف الصحراء، نحن سبق أن جربنا رؤساء من الحزب الجمهوري، ومن الحزب الديمقراطي، والمحصلة، أن الموقف الأمريكي العام دائما هو نفسه، لكن، في بعض التفاصيل المرتبطة بالعلاقة مع دول الجوار أو قضايا حقوق الإنسان يمكن أن يكون فيها اختلاف بين ترامب ومن سبقوه، خصوصا وأن الرئيس الجديد للولايات المتحدة الأمريكية، يعطي للملف الأمني أهمية كبيرة، ونحن نعلم بحدة التهديدات التي تحيط بمنطقة الصحراء والساحل.

كوزير سابق للخارجية، في نظركم، ما هي أهم التحولات التي ستشهدها التحركات الأمريكية على المستوى الخارجي بعد انتخاب ترامب رئيسا لأمريكا؟

يصعب التنبؤ بما سيقوم به ترامب على مستوى العلاقات الخارجية وذلك لأسباب موضوعية، وهي أن ترامب أدلى ببعض التصريحات التي وجهت لها انتقادات كبيرة أو عبرت عدد من الجهات عن قلقها من مآلاتها، لكن، هي تصريحات مرتبطة بالحملة الانتخابية وللضغط على منافسيه، بدليل أن خطاب الفوز حمل إشارات تغير في المواقف ما قبل الفوز وما بعده، من جانب آخر، سوف ننتظر تعيين وزير الخارجية، لأن طبيعة الشخص الذي سيختاره ترامب لها دلالة على مستوى التوجه الذي يريد التركيز عليه، وثالثا، علينا انتظار التصرفات الأولى التي سيقوم بها بعد التعيين، إن كانت تحترم وتتلاءم مع وعوده الانتخابية على المستوى الخارجي، أم أن هناك أولويات أخرى سيكشف عنها الرئيس الجديد.

تقديم: 
أكد سعد الدين العثماني، رئيس المجلس الوطني لحزب العدالة والتنمية،

التعليقات

أضف تعليقك