حوار..مرشح نقابة الحلوطي في انتخابات 21 يوليوز: حظوظنا وافرة للظفر بمقعد بـ"المستشارين"

التاريخ: 
الاثنين, يوليو 18, 2016 - 15:45
حوار..مرشح نقابة الحلوطي في انتخابات 21 يوليوز: حظوظنا وافرة للظفر بمقعد بـ"المستشارين"
حاوره: عبد المجيد أسحنون
قراءة : (4342)

قال عبد العزيز اليوسفي علوي، مرشح نقابة الإتحاد الوطني للشغل بالمغرب، لنيل مقعد بمجلس المستشارين، في إطار الانتخابات الجزئية المزمع إجراؤها يوم الخميس 21 يوليوز الجاري، إن حظوظنا للفوز بهذا المقعد وافرة، ونقابتنا تعد من المنافسين الأقوياء عليه في الميدان.

ودعا اليوسفي علوي، في حوار مع  pjd.ma، ممثلي الأجراء في القطاعين الخاص والعام الذين يعنيهم هذا المقعد، للتصويت على مرشح الإتحاد الوطني للشغل بالمغرب، الذي رمزه هو المصباح، "رمز النور الذي ينير درب النضال المسؤول من أجل حماية مكتسبات الشغيلة المغربية".

وفيما يلي نص الحوار:

س: من يكون عبد العزيز اليوسفي علوي؟

ج: عبد العزيز اليوسفي علوي هو عضو المكتب الوطني للإتحاد الوطني للشغل بالمغرب، والكاتب العام للجامعة الوطنية للمالية، ومتصرف من الدرجة الأولى بوزارة الاقتصاد والمالية، وحاصل على عدة شواهد في تخصص القانون الخاص، وحاصل على إجازتين الأولى في الحقوق والثانية بكلية الشريعة. كما كنت أمارس التدريس في شعبة القانون المدني بكلية الحقوق بسلا.

ترشحت للفوز في إطار انتخابات جزئية بمقعد بمجلس المستشارين، سبق أن فازت به النقابة الوطنية الديمقراطية، وألغاه المجلس الدستوري، بسبب تغيير مرشحها لانتمائه النقابي، وهذا المقعد ينتمي للائحة الوطنية الخاصة بممثلي المأجورين في القطاعين العام والخاص.

س: كيف هي أجواء التنافس حول هذا المقعد؟ وما هي حظوظك للظفر به؟

ج: المنافسة منحصرة بين أربع نقابات، وحظوظنا وافرة للظفر به، ونطمح لخلق المفاجأة في هذه الانتخابات، ويظهر من خلال وجودنا في الميدان أننا من المنافسين الأقوياء عليه.

لذلك أغتنم هذه الفرصة التي منحني إياها pjd.ma، لأوجه النداء لجميع ممثلي الأجراء في القطاعين الخاص والعام، للتصويت على مرشح الإتحاد الوطني للشغل بالمغرب، الذي رمزه هو المصباح، رمز النور الذي ينير درب النضال المسؤول من أجل حماية مكتسبات الشغيلة المغربية.

س: لاحظنا أن بعض النقابات تحاول إدخال نفس أساليب النضال في الشارع إلى قبة البرلمان، ما تعليقك على هذا الفعل، وما تصوركم أنتم للفعل التشريعي؟

ج: يجب أن نعلم أن الدستور يعطي للمنظمات النقابية خلال تواجدها بالمؤسسة البرلمانية، الحق في ممارسة التشريع من جهة، والرقابة على الحكومة من جهة أخرى، ولذلك فدورنا في الإتحاد الوطني للشغل بالمغرب، هو أن نقوم بالدور التشريعي، من أجل سن قوانين لحماية مكتسبات الشغيلة، وممارسة الرقابة على الحكومة فيما يخص القطاعات الإنتاجية والقطاعات الاجتماعية.

ولا يجب إدخال أساليب النضال في الشارع إلى قبة البرلمان، لأن كل مؤسسة يجب احترام مجالات تخصصها وآليات عملها، لذا فنحن نمارس النضال في الميدان بقواعده، ونمارس التشريع والرقابة على الحكومة وتقديم مقترحات قوانين أو مناقشة مشاريع القوانين التي تتقدم بها الحكومة بمجلس المستشارين، بشكل جدي مسؤول تؤطره قواعد العمل المتعارف عليها بالغرفة الثانية. أما إدخال أساليب النضال في الشارع إلى قبة البرلمان، فه سلوك مرفوض، لا يمكننا دعمه.

تقديم: 
قال عبد العزيز اليوسفي علوي، مرشح نقابة الإتحاد الوطني للشغل بالمغرب، لنيل مقعد بمجلس المستشارين، في إطار الانتخابات الجزئية المزمع إجراؤها يوم الخميس 21 يوليوز الجاري، إن حظوظنا للفوز بهذا المقعد وافرة، ونقابتنا تعد من المنافسين الأقوياء عليه في الميدان.

التعليقات

أضف تعليقك