درعة تافيلالت

صديقي: مؤسسة درعة تافيلالت للخبراء والباحثين حققت نتائج إيجابية

قراءة : (883)
صديقي: مؤسسة درعة تافيلالت للخبراء والباحثين حققت نتائج إيجابية
السبت, أبريل 29, 2017 - 13:06

قال الطيب صديقي رئيس مؤسسة درعة تافيلالت للخبراء والباحثين، إن المؤسسة التي يرأسها استطاعت أن تحقق العديد من النتائج الايجابية بعد الفترة التي اشتغلت فيها، مشيدا بالجهود الكبيرة والاستثنائية التي يقوم بها أعضاء المؤسسة والمتعاونين معها لتحقيق الأهداف التي تأسست لأجلها.

وشدد صديقي، في كلمته خلال حفل افتتاح أشغال الدورة الثانية لمنتدى الخبراء والباحثين بجهة درعة تافيلالت، اليوم السبت بالراشيدية، على أن "مشاريع المؤسسة ما كانت لترى النور لولا الدعم المتواصل لمجلس جهة درعة تافيلالت، وباقي الشركاء ممن يعرفون مدى أهمية البحث العلمي والمقاربة العلمية في تحقيق التنمية".

وذكر المتحدث ذاته، أن الباحثين والخبراء بالمؤسسة يشتغلون ليل نهار من أجل خلق روابط مع مؤسسات وجامعات دولية، مردفا "اليوم سنرى بعض ثمار هذه الجهود الجبارة لاسيما في اليابان والولايات المتحدة وفرنسا والكوت ديفوار وكينيا".

ومن بين المشاريع التي ذكر صديقي، في كلمته "مشروع بتمويل أوربي خاص بالطاقات المتجددة مع شركاء ألمان وفرنسيين وجامعة تونس"، و"مشروع واحة الأنوار ومشاركة المؤسسة في قمة الأطراف، بمشاركة أكثر من 60 خبيرا في جميع الاختصاصات، وكذا خلق طريق سريع مضاء بالطاقة الشمسية وغيرها".

وكشف رئيس المؤسسة، أنه تم إعداد "مكتبة رقمية ستكون ذاكرة جهة درعة تافيلالت، اشتغل عليها خبراء خصوصا المهتمين بالتاريخ والاجتماع والفلسفة"، مشيرا إلى أن المؤسسة بعد التأسيس أصبحت تضم أكثر من 2000 خبير، ولذا، يقول صديقي "تم إعداد كتاب سمي بـ "بنك الكفاءات" يقدم معلومات عن كل هؤلاء الباحثين والخبراء وسيتم توفيره قريبا بصيغة إلكترونية".

يذكر أن أشغال الدورة الثانية لمنتدى الخبراء والباحثين بجهة درعة تافيلالت، التي تنعقد تحت شعار "تعبئة الكفاءات المحلية في إطار الجهوية المتقدمة"، تجمع العديد من الباحثين والخبراء من أوربا وآسيا وأمريكا، إضافة إلى شخصيات بارزة في مجال البحث العلمي.

التعليقات

أضف تعليقك