الحزب بالخارج

فرع الحزب الدانمارك

قراءة : (1751)

مونوغرافيا الجهة

تنفرد المملكة الدانماركية بعدة خصائص تميزها عن باقي الدول الأوروبية عامة و الإسكندنافية خاصة من حيث الجغرافيا والحكم السياسي والتوجه السوسيو اقتصادي.
الموقع الجغرافي
تقع الدانمارك  جنوب غرب السويد وجنوب النرويج وتحدها من الجنوب ألمانيا. كما تطل الدنمارك على كل من بحر البلطيق وبحر الشمال. تتكون البلاد من شبه جزيرة كبيرة، جوتلاند (يولاند) والعديد من الجزر وأبرزها جزيرة زيلاند وفون وفندسيسل تي (تعتبر عادة جزءا من يوتلاند) ولولاند وفالستر وبورنهولم وكذلك مئات الجزر الصغيرة التي غالباً ما يشار لها بالأرخبيل الدانماركي.
الحكم السياسي
يحكم الدانمارك نظام ملكي دستوري برلماني. تمتلك الدانمارك حكومة على مستوى الدولة وحكومات محلية في 98 بلدية. هي عضو في الاتحاد الأوروبي منذ عام 1973 على الرغم من أنها لم تنضم إلى منطقة اليورو. الدانمارك هي عضو مؤسس في حلف شمال الأطلسي ومنظمة التعاون والتنمية الاقتصادية. الدانمارك أيضاً عضو في منظمة الأمن والتعاون في أوروبا.
يعتمد النظام السياسي في الدانمارك على التعددية الحزبية حيث يمكن تمثيل عدة أحزاب في البرلمان في وقت واحد. وغالبًا ما تتميز الحكومات الدانماركية بحكم الأقليات المدعوم بحزب أو أكثر من الأحزاب المساندة. وهو ما يعني بدوره أن السياسة الدانماركية تعتمد على السياسة الاتفاقية التشاركية.  فمنذ عام 1909 لم يحصل حزب واحد على أغلبية مقاعد البرلمان.
منذ 3 أكتوبر 2011، تشكلت الحكومة الحالية من الحزب الديمقراطي الاجتماعي والحزب الاجتماعي الليبرالي والحزب الشعبي الاشتراكي. وتنتمي رئيسة الوزراء هيلي تورنينج-شميت إلى الحزب الديمقراطي .
الاقتصاد
لا يزال الاقتصاد الدانماركي مرتفعا مقارنة بالاقتصادي الدولي. ففي عام 1945 تحولت الدانمارك من بلد زراعي إلى صناعي، وما زالت الزراعة تلعب دورا مهما في الاقتصاد أي 75% من الأراضي مستغلة زراعيا، والثروة الحيوانية ومنتوجات الألبان هي من أهم المنتجات التي تصدر الى دول العالم. وللدانمارك اكتفاء ذاتي من النفط والغاز الطبيعي والطاقة (طاقة الرياح) التي تولدها المراوح الهوائية، والتي اشتهرت بصناعتها وتصديرها إلى الخارج، وتصدر أيضا الكيمياويات والآلات والأثاث والأسماك والجلود والزيوت والسكر والأدوية ومختلف المواد الغذائية المُصنعة.
ومن الصناعات الرئيسية الأخرى هي صناعة السفن والكهربائيات ف 75 % من القوى العاملة في الدنمارك هم أعضاء في اتحاد نقابات العمال الدانماركية، ويمكن وصف العلاقات بين أرباب العمل والنقابات العمالية بأنها مريحة إجماليا، حيث إن للعمال حقوق محفوظة ولديهم ممثلون في مجالس إدارة معظم الشركات ويتم تحديد رواتب العمال على الاتفاق بين العمال أنفسهم وأرباب العمل وبدون أن تتدخل الحكومة.
و من أهم عوامل استقرار الاقتصاد الدانماركي السياسة الضريبية للدولة، في حين تعاني الدول الأوروبية الأخرى أزمات مالية واقتصادية حادة تركت وراءها نتائج سلبية خصوصا في سوق العمالة.

طبيعة الفرع رئيس الفرع باقي أعضاء مكتب الفرع البريد الإلكتروني
الكتابة الإقليمية الدانمارك الحسين الغيوان عبد المولى حنشي
مصطفى الغيوان
يونس ملياري
مصطفى صابر
نوفل الدوري
مصطفى برادة
خديجة حنشي
محمد الريفي
[email protected]