مراكش آسفي

لبداوي: ننهج سلوك تدبيري جديد بشراكة مع المجتمع المدني من أجل تنمية آسفي

لبداوي: ننهج سلوك تدبيري جديد بشراكة مع المجتمع المدني من أجل تنمية آسفي
الأربعاء, سبتمبر 12, 2018 - 12:42
عبد النبي اعنيكر
قراءة : (239)

أكد عبد الجليل لبداوي، رئيس جماعة آسفي، أن المغرب يشتغل في إطار دستور جديد ومن أهم مقتضياته الفصل بين السلط وتحقيق الحكامة المحلية ونهج المقاربة التشاركية في التدبير، مستدركا أنه "لا يمكن تجاهل دور المجتمع المدني في تحقيق ذلك".
وأضاف لبداوي، في كلمة افتتاحية لأشغال المنتدى الأول للحوار والتشاور لتعزيز آليات الحكامة الترابية والديمقراطية التشاركية، والذي نظمته جماعة آسفي، اليوم الأربعاء 12 شتنبر الجاري، أن جماعته تجمعها علاقة متينة مع المجتمع المدني من أجل سلوك تدبيري جديد، مبرزا أن برنامج جماعة آسفي، تضمن اقتراحات المجتمع المدني، وهي التي كانت من الجماعات الرائدة التي سعت إلى تأسيس هيئة المساواة ومقاربة النوع.
من جانبها كشفت زكية لمريني، رئيسة لجنة الداخلية والجماعات الترابية والسكنى وسياسة المدينة، أن تقييمها لفترة ما بعد دستور 2011 أظهرت أن التعاون بين المؤسسات والمجتمع المدني يعرف تعثرات، منها ما هو ذاتي ومنها ما هو موضوعي، فضلا عن حاجة الجماعات الترابية والفاعلين الجمعويين لبرامج التقوية الذاتية والمؤسساتية والتنظيمية من أجل إغناء الترسانة القانونية والجبائية للجماعات الترابية، والإسراع لبناء النموذج التنموي الجديد.
من جهته، عبر جوزيف فليبس، مدير برنامج دعم المجتمع المدني بالمغرب عن دعمه المتواصل من أجل تعزيز جهود آليات الحكامة والديمقراطية التشاركية.
يشار إلى أن هذا المنتدى الذي تنظمه جماعة آسفي بشراكة مع "برنامج دعم المجتمع المدني -المغرب (CSSP ستختتم أشغاله يوم الخميس 13 شتنبر الجاري، جعل من أهدافه التواصل مع الهيئات المنتخبة وفعاليات المجتمع المدني والأطر الجماعية، بهدف توسيع النقاش العمومي حول السبل الكفيلة بتطوير إستراتيجية الشراكة بين الجماعات الترابية والمجتمع المدني من خلال عدد من المحاور وتعزيزها بالمقترحات والآراء المنسجمة مع أهداف هذا اللقاء.

التعليقات

أضف تعليقك