سوس ماسة

مؤشرات إيجابية للظفر بمقعد دائرة إنزكان

قراءة : (2117)
مؤشرات إيجابية للظفر بمقعد دائرة إنزكان
الاثنين, نوفمبر 27, 2017 - 16:02

قال محمد الصديق، مرشح حزب العدالة والتنمية للانتخابات الجزئية بدائرة إنزكان - أيت ملول، والتي ستجرى يوم 7 دجنبر المقبل، إن هناك تجاوبا إيجابيا من قبل المواطنين مع الحملة الانتخابية لحزب العدالة والتنمية بالدائرة الانتخابية السالفة الذكر، معبرا عن أمله في أن ينعكس هذا التجاوب على مستوى الرفع من نسبة المشاركة خلال يوم الاقتراع.

وأكد الصديق، في اتصال هاتفي لـpjd.ma، أن التحدي الذي سيواجه "المصباح" بدائرة انزكان هو الرفع من نسبة المشاركة، من خلال التواصل الجيد و الفعال، مشيرا إلى  أن المواطنين غالب الأحيان لا يكونون على علم مسبق بخصوص انطلاق حملة الانتخابات الجزئية وتاريخ الاقتراع.

وبخصوص سير الحملة الانتخابية، التي انطلقت الجمعة الماضي وتستمر إلى   غاية  6 دجنبر المقبل، شدد مرشح حزب العدالة والتنمية للانتخابات الجزئية بدائرة إنزكان - أيت ملول أن كافة مناضلي الحزب بالدائرة الانتخابية، يواصلون بجد واجتهاد التواصل مع المواطنين بشكل مباشر في الشوارع الرئيسية و الأحياء و في بعض الأسواق، وعبر الحملة الإعلامية في الوسائل الالكترونية"، مبرزا أن كافة مناضلي الحزب معبئين لإنجاح هذه المحطة الانتخابية في أفق الظفر بالمقعد الانتخابي.

من جانبه أكد الحسين العسري، الكاتب الإقليمي لحزب العدالة والتنمية، بإنزكان أيت ملول، أن المؤشرات المتوفرة  لحد الساعة، تمنح الحزب حظوظا أوفر للظفر بالمقعد البرلماني بدائر إنزكان- أيت ملول، ما لم تحدث هنالك مفاجآت،  مشيرا إلى أن حزب "المصباح" يسير جميع المجالس الجماعية التي تقع في تراب الدائرة الانتخابية السالفة الذكر، حيث أنه من المتوقع أن ينعكس صدى عمل الحزب على مستوى هاته المجالس  خلال عملية الاقتراع على إرادة الناخبين.  

في مقابل ذلك، دعا العسري، في اتصال هاتفي مع pjd.ma إلى مزيد إلى من التعبئة الشاملة للرفع من نسب المشاركة في الانتخابات الجزئية المزمع إجراؤها في السادس من الشهر المقبل، معربا عن أمله في يحصل العدالة والتنمية على المقعد البرلماني الذي أسقطته المحكمة الدستورية في وقت سابق.

التعليقات

نعم انه الايحاء و التغرير بالناخب حيث تدعون الفوز من الان. انه نفس السلوك للولاية 03 من اجل بن كيران و كانتم تدعون اقرار الولاية الثالتة . بكل امانة ان "الكاز" بدا ينفد من مصباحكم . و اخيرا اقول لكم ان حزبكم هدا لم يجلب لنا لا المنافع و لم يدغع عنا المفاسد . همه هو السمسرة السياسية بالدين و نقول لكم: من اتخد الدين سياسة يبعث مع الفراعنة "حديث" ابحث

الصفحات

أضف تعليقك