درعة تافيلالت

"مجلس الشوباني" يخصص أزيد من 40 مليون درهم لدعم القطاع الاجتماعي بالجهة

قراءة : (622)
"مجلس الشوباني" يخصص أزيد من 40 مليون درهم لدعم القطاع الاجتماعي بالجهة
الأربعاء, يوليو 12, 2017 - 12:44

صادق مجلس جهة درعة تافيلالت، خلال انعقاد دورته العادية بداية الأسبوع الماضي، برئاسة الحبيب الشوباني، رئيس الجهة، على جملة من الاتفاقيات والمقررات ذات البعد الاجتماعي، مخصصا مبالغ مالية مهمة لدعم القطاع الاجتماعي والنهوض بحاجيات الساكنة بالجهة.

وأوضح بلاغ لمجلس جهة درعة تافيلالت، أن  المجلس صادق على اتفاقية مع التعاون الوطني تقضي بتخصيص 12 مليون درهم للنهوض بأوضاع حوالي 110 من دور الطالبة والطالب، التي تؤوي حوالي 8000 نزيلا ونزيلة، مشيرا إلى أن الدعم سيوجه لتشغيل حاملي الشهادات في إطار التعاقد مع الجمعيات المسؤولة عن إدارة هذه المؤسسات، وكذا توفير الوسائل الضرورية لتحسين مستوى عيش هؤلاء النزلاء والنزيلات، بالإضافة إلى تخصيص اعتماد مهم لدعم المبادرة الحرة للأشخاص في وضعية إعاقة.

كما صادق مجلس الشوباني، -يضيف البلاغ-  على تعديل للميزانية، يقضي بإطلاق صفقة جهوية بقيمة 20 مليون درهم، لاقتناء حافلات للنقل المدرسي وتوزيعها على الأقاليم الخمسة بتنسيق مع السلطات التربوية ومع المجالس الإقليمية للمساهمة في سد الخصاص في هذا المجال.

وعلاقة بالوضع الصحي، تمت المصادقة على اتفاقية مع جامعة محمد السادس لعلوم الصحة ممثلة في المختبر الوطني المرجعي، والتي تهدف إلى تمكين حاملي بطاقة "الرميد" بالجهة إلى الاستفادة المجانية من التحليلات الطبية المكلفة والتي لا توجد لها مختبرات مؤهلة بالجهة.

 وتعد هذه الاتفاقية الأولى من نوعها على المستوى الوطني، حيث ستمكن الجهة من التوفر على شبكة اقليمية من المختبرات المؤهلة، وكذا من تمويل كلفة حوالي 13 ألف تحليلة سنويا بغلاف مالي يناهز5 ملايين درهم سنويا، فضلا عن  تخصيص 6 ملايين درهم للمساهمة في توسيع المستشفى الإقليمي بزاكورة بكلفة إجمالية تقدر بـ 13 مليون درهم.

وفي إطار التعامل مع أزمة التجهيزات الطبية ومشاكل الصرف الصحفي بتنغير، عبر المجلس عن جاهزيته للتعاون مع وزارة الصحة لاقتناء جهاز سكانير للمستشفى الإقليمي بتنغير، وكذا المساهمة في تمويل مجهود حل معضلة "الصرف الصحي" بمدينة تنغير مع الأطراف المتدخلة والشريكة.

التعليقات

أضف تعليقك