مختارات الصحافة..الحديث عن حكومة تصريف الأعمال تشويش وافتعال لنقاشات مغلوطة‎

الثلاثاء, سبتمبر 6, 2016 - 13:30
العلم

تفاعلا مع مزاعم البعض بأن الحكومة الحالية هي حكومة تصريف أعمال، أوردت يومية العلم في افتتاحيتها الصادرة يوم أمس الإثنين، بقلم عبد الله البقالي، أن "الجهة التي قالت إن حكومة عبد الإله ابن كيران يقتصر دورها على تصريف الأعمال وبذلك لم تعد لها أية صلاحيات، كان يهدف إلى نقل النقاشات العامة من ساحتها الحقيقية التي تركز على ضمان الشروط الحقيقية لنزاهة الإنتخابات إلى ساحة أخرى حيث تفتعل النقاشات التي تتحول الى ساحة لمصارعة الثيران".

وأضاف صاحب الافتتاحية قائلا: "لم يكن الرأي العام الوطني في حاجة إلى توضيح من رئيس الحكومة لأن هذا الرأي العام يستند في تعاطيه مع القضايا العامة إلى الدستور، ولا يستند إلى استنتاجات الأشخاص ولا إلى مكائد بعض الجهات، فالحكومة لا تتوقف صلاحياتها إلا بانتهاء ولايتها، والولاية لا تلفظ أنفاسها الأخيرة إلا بإجراء الانتخابات التشريعية، حيث تفرز صناديق الاقتراع نتائج جديدة تتطلب تشكيل سلطة تنفيذية جديدة".

وخلص كاتب المقال، الى أن هناك ضوابط دستورية تؤطر النقاش حول دستورية استمرار الحكومة في أعمالها، حيث قال "أما وأن الانتخابات التشريعية لم تجر، أما وأن جلالة الملك لم يعين رئيسا جديدا للحكومة، فإن الحكومة الحالية لا تزال حكومة دستورية بالصلاحيات الكاملة التي تحاسب عليها من طرف الجهات المختصة بالمحاسبة".

وفيما يلي نص المقال كاملا: