مختارات الصحافة: رسائل إلى حداثيي الوهم

الثلاثاء, سبتمبر 20, 2016 - 13:45
بيان اليوم
قراءة : (5749)

بعث الكاتب الصحفي محتات الرقاص، برسائل مهمة إلى "حداثيي الوهم"، قال فيها إن "بعض حداثيي الوهم عندنا حولوا هذه الأيام مناقشاتنا الانتخابية إلى تنافس فيما بينهم لإيجاد تبرير اللامنطق، وما باتوا يفتحون أفواههم سوى لشتم المختلفين معهم أو لنشر الأكاذيب في حقهم أو لإقامة المشانق الإعلامية لمن يرفض خواءهم، أو للدفاع عن منع هذا أو قمع ذاك أو التحريض على آخر هل هناك انحطاط أكبر من هذا يمكن أن يصل إليه عقلنا السياسي؟".

وأكد الرقاص، في افتتاحية "بيان اليوم" في عدد اليوم الثلاثاء 20 غشت الجاري، أن "بلادنا وشعبنا يقبضان على الاستقرار، وعلى العيش المشترك في إطار التعددية التي ميزت المجتمع طوال تاريخه العريق، ومسلسلنا الديمقراطي ومسارنا السياسي والمؤسساتي يمشيان ضمن ميكانيزم لا يشبه نهائيا النماذج العربية الأخرى أو غير ذلك مما تكرسه الأنظمة العربية المشرقية التي انهارت ورمت ببلدانها وشعوبها إلى الويلات والمآسي".

"حداثيو الوهم عندنا يعتقدون أن التصريحات والمواقف تجوز لوحدها معلقة في الهواء بلا ثوابت في الموقف والمرجعية، أو بلا منطلقات تسندها أو منطق قانوني وفكري يبررها"، يقول المتحدث، مشيرا إلى أن "حداثيي الوهم عندنا يعتقدون أن أمزجتهم وحدها كافية لفرض اختيارات سياسية وتدبيرية، ولو داست بالأقدام على القانون، هم ليسوا حداثيين، ولكنهم فقط واهمون".

وتابع "هم مرتبكون، هم بلا نظر، وتفكيرهم لا يتجاوز أنانيتهم الباتولوجية وحدود أنوفهم التي لم تعد تشم شيئا"، مشددا على أن "بلادنا لا تستحق مثل هذه القيادات الحزبية الوهمية والمفتقرة إلى القرار وبعد النظر".