نورالدين قربال: الراحلة لالة مفتاحة الشامي رحمها الله

نورالدين قربال
قراءة : (4431)
الثلاثاء, ديسمبر 13, 2016 - 18:15
نورالدين قربال: الراحلة لالة مفتاحة الشامي رحمها الله

قال الله تعالى "ووصينا الإنسان بوالديه حملته أمه وهنا على وهن وفصاله في عامين أن اشكر لي ولوالديك إلي المصير". 14 وقال عز وجل:" وقضى ربك ألا تعبدوا إلا إياه وبالوالدين إحسانا". الإسراء.23. وعن أبي هريرة رضي الله عنه قال: جاء رجل إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم. فقال: يارسول الله من أحق الناس بحسن صحابتي فقال أمك. قال ثم من ؟ قال: أمك.  قال ثم من: قال: أمك.  قال: ثم من؟ قال: أبوك. متفق عليه.

لقد ودعنا الفاضلة الشريفة والدة أخينا رئيس الحكومة السيد عبد الإله بن كيران لالة مفتاحة الشامي رحمها الله. في هذه الأيام المباركة. التي تزامنت مع ذكرى المولد النبوي الشريف. وفعلا كانت الراحلة أمة ومرجعية في الصبر والصدق والوطنية والتضحية والحرص على تربية أبنائها على هدى من الله.

لذلك قالت زوجة ابن كيران الأخت نبيلة "فقدنا امرأة حكيمة وصبورة". وذكرنا هذا بالنصائح التي كان يوجهها الراحل عبد الله بها رحمه الله الذي تزامنت ذكرى وفاته الثانية مع موت الراحلة طيب الله ثراها، حيث كان يؤكد على الصدق والصبر. وكلاهما أثرا في شخصية الأخ ابن كيران.

وكلما التقيت مع السيد ابن كيران ذكر الراحلة وشرع في ذكر خصالها الأخلاقية والحضارية والوطنية. لذلك أكد جلالة الملك حفظه الله في تعزيته لرئيس  الحكومة على مايلي:" أن يمتعك برضاها جزاء على برك وإحسانك إليها".

داعيا له بالحفظ هو وذويه من كل مكروه. كما قال جلالته حفظه الله. ومن تم نجد ابن كيران الإنسان والفاعل السياسي نموذجا قل نظيره في رسم بصمات تاريخية على مستوى الحركات الإسلامية وتدبير الشأن العام والدبلوماسية والتدبير الحزبي بوطنية عالية. لذلك كان المعزون يحجون إلى بيته من كل مكان و من جميع الأصناف. ورغم انشغال جلالة الملك بالقضايا الكبرى للأمة المغربية فقد كان حاضرا في هذه الجنازة بتعزيته الراقية والمؤثرة، وبحضور مستشاريه ورجالات الدولة فاللهم أدم علينا هذه النعم يا أرحم الراحمين. ناهيك عن الحضور الكبير الذي عرفته جنازة الفاضلة لالة مفتاحة الشامي رحمها الله.

لقد ربت أبناءها رحمها الله على العزة والكرامة والشموخ والتواضع كما أكد على ذلك الابن حمادي بن كيران. لأنها كانت امرأة قوية تدافع عن حقوقها بقوة وحكمة.

لذلك صرح ابن كيران بطنجة سنة 2015  بأن أمه وكانت أنذاك ما زالت على قيد الحياة أكثر من المعتاد. واستحيى أن يصفها بالمقدسة. ودعما له في تدبير الشأن العام. خاصة وأن الوالد الحاج المختار بن كيران توفي ساجدا في صلاة العشاء في مسجد العكاري. تاركا الأبناء في كنف امرأة بارة قامت بالواجب وشاركت في المقاومة من أجل تحرير البلاد، وكانت دائمة النصائح لأبنائها خاصة الأخ عبد الإله بن كيران الذي اشتغل بالإصلاح منذ السبعينات.

إنها سنة الله في الأرض فكل من عليها فان ويبقى وجه ربك ذو الجلال والإكرام. " وبشر الصابرين الذين إذا أصابتهم مصيبة قالوا إنا لله وإنا إليه راجعون".

لقد انتقلت إلى عفو ربها يوم 5 دجنبر 2016 حيث التزامن مع الذكرى الثانية لوفاة الراحل عبد الله بها 7 من نفس الشهر  حيث وصفت ذكراه بالوفاء لروح فارس الحكمة والصمت البليغ. والذي كان  يعرف الراحلة جيدا نظرا للعلاقة الخاصة التي كانت تجمعه رحمه الله مع الأخ الكريم عبد الإله بن كيران.

لقد ودعنا امرأة اتسمت بالهيبة والتقدير والاحترام، والكفاف والعفاف والمواطنة الصادقة...وبيتها كان مفتوحا للجميع من أجل رسم معالم المساهمة في الإصلاح والتعاون والتضامن من أجل البناء التنموي للأمة.

ودعنا امرأة قالت في حقها إحدى جارتها "الله يعمرها دار، ويعمرها نقلة، ويعمرها جورة".

إنها عائلة صوفية عاشت بين التحلية والتخلية. ضمت شخصيات سياسية ومدنية وحقوقية وفنية.. اشتغلت في الغالب بالتجارة والعلم حتى قيل إن أول كرسي نسائي بالقرويين للمرحومة غالية بن كيران رحمها الله.

نسأل الله تعالى أن يغفر لها وأن يرحمها وأن يدخلها الجنة بلا حساب اللهم يمن كتابها ويسر على الصراط مرورها، اللهم اجعل قبرها روضة من رياض الجنة، وافتح اللهم برحمتك لها بابا إلى الجنة وأرها ياربنا مقعدها من الجنة، واغفر لجميع موتى المسلمين  برحمتك يا يارب العالمين.

أخي ابن كيران وعائلته الكريمة فلتصبروا ولتحتسبوا عظم الله أجركم في مصابكم ورفع قدركم اللهم آمين.

وأخيرا وليس آخرا أقول عاشت لالة مفتاحة  رحمها الله كريمة وماتت عظيمة.

 

 

التعليقات

أضف تعليقك