أضف تعليقك

يُحكى أن الماركة ZARA التي تحتكر إستيرادها زوجة أخنوش تضايقت كثيرا من منافسة الملابس التركية ( أرخص و أجود ، مع إقبال كبير من طرف المغاربة عليها ) ، و قد يكون هذا أهم الأسباب في "بلوكاج " الماركات التركية ! فهل هذا هو السبب الحقيقي ؟