بوليف لLe Matin: إجراء المقايسة يعد مدخلا هاما لإصلاح نظام المقاصة.

قراءة : (27)

27-09-2013
قال محمد نجيب بوليف الوزير المكلف بالشؤون العامة والحكامة إن إجراء نظام المقايسة الأخير يعد مدخلا هاما لإصلاح نظام المقاصة، اتخذ بناء على دراسات معمقة للتخفيف من الاختلال في الموازنة المالية الناجم عن الحجم الكبير للدعم الذي تخصصه الدولة لقطاع المحروقات.


وأضاف الوزير خلال لقاء "90 دقيقة للإقناع" الذي نشرته جريدة "Le Matin" في عددها الصادر يومه 27 شتنبر 2013، إن القرار جاء أساسا للتحكم في تراجع الموازنات المالية العامة وأثرها على الاقتصاد والنمو وثقة المستثمرين على وجه الخصوص إلى جانب المؤسسات المالية الدولية ووكالات التصنيف. وبلغة الأرقام أفاد الوزير بأن عبء الدعم قد وصل إلى 54,6  مليار درهم سنة 2012 ساهم في تفاقم العجز المالي الذي انتقل من 2.2٪ من الناتج المحلي الإجمالي سنة 2009 إلى 6.2٪ سنة 2011 و7.3٪ سنة 2012.


خلال هذا اللقاء، قال المسؤول الحكومي إن نظام المقايسة يندرج في إطار الخطة الإصلاحية الشاملة، التي تتبعها الحكومة لتصحيح الاختلالات وتفادي الوقوع في أزمة اقتصادية خانقة، وأشار إلى أن نظام المقايسة هو مرحلة أساسية ومدروسة في اتجاه تحرير الأسعار الذي سيمتد على 4 سنوات شريطة أن يواكب بإجراءات تحافظ على القدرة الشرائية للمستهلك والمقاولة من قبيل الاستهداف.


وحول الآثار المترتبة عن قرار اعتماد نظام المقايسة، المتمثلة في الزيادات التي شهدتها أسعار المحروقات، قال بوليف إن هذا الموضوع عرف بعض المزايدات السياسية، وأن آثاره على القدرة الشرائية محدودة جدا بالنظر إلى تكلفة النقل، موضحا أن الزيادة في أسعار المواد الاستهلاكية لا تتعلق فقط بعامل النقل، وإنما بعوامل أخرى من قبل المضاربات والوساطات والاحتكار، أما في مجال النقل العمومي فأوضح بوليف أن نظاما مواكبا سيجري اعتماده لدعم العاملين في مجال النقل، مع اشتراط عدم إقرار أي زيادة، ويتعلق الأمر بالنقل العمومي الحضري، حيث سيذهب الدعم مباشرة إلى سائقي سيارات الأجرة الكبيرة والصغيرة، وقال في هذا السياق إن وزارة الداخلية قد وضعت نظاما لتنفيذ هذا الدعم عن طريق تحويلات كل 3 أشهر إلى بريد المغرب.


ولم يفت بوليف أن يؤكد أن اعتماد نظام المقايسة ستكون له نتائج إيجابية على سعر المحروقات في حال انخفاض سعر البترول على صعيد السوق العالمي، حيث ستقرر الحكومة بدورها تخفيض السعر، بناء على المقاييس والشروط الموضوعة في هذا الباب، وسيكون ذلك في صالح المستهلك، وتوقع بوليف انخفاضا محتملا لسعر البرميل في غضون الأشهر المقبلة، إذا استقرت الأوضاع السياسية في الشرق الأوسط.


وفي ما يتعلق بالآثار الإيجابية لنظام المقايسة على الصعيد الخارجي، قال بوليف إنه خلال لقاء لندن الأخير الذي ضم الثمانية الكبار ومجموعة من التجمعات الاقتصادية والبنوك الإقليمية والدولية، عبرت أطراف كثيرة عن دعمها لبرنامج الإصلاح الذي يقوده المغرب، وكشف عن دعم كل من البنك الإسلامي والبنك الدولي لقرارات خطة الإصلاح المعتمدة في المملكة المغربية واستعداده للترويج لمناخ الاستثمار في المغرب، وأشار إلى أن البنك الدولي قدم وعدا برفع سقف الدعم إلى المغرب من 700 مليون دولار إلى 1 مليار دولار، كعربون على ثقته في قوة الاقتصاد المغربي وقدرته على الانتقال إلى مرحلة أكثر تطورا وإيجابية.


وقال بوليف أيضا إن عددا من الأقطاب الاستثمارية الدولية اختارت المغرب كوجهة رئيسية لإنجاز استثماراتها، وغيرت وجهتها بعدما كانت تعمل في دول أخرى.
وفي ما يخص الانتقادات التي تتعرض لها الحكومة بسبب الإجراءات التي اتخذتها، والتي أدت إلى رفع أسعار بعض المواد الأساسية، قال إن هناك سلسلة من الإجراءات التي اتخذت لفائدة الطلبة والموظفين والعمال، وقال إن معركة الإصلاح تجري على جبهات كثيرة وبواسطة قرارات كثيرة.


وفي مثال على ذلك ساقه الوزير عن نفقات حظيرة سيارات الدولة التي تعد مكلفة جدا للميزانية، قال الوزير" استطعنا أن نقلص هذه الفاتورة ب 40 في المائة بفضل متابعة منتظمة وسنستمر في العمل على ترشيد النفقات حيث سيمر من الآن فصاعدا اقتناء السيارات الجديدة في الوزارات بالضرورة من رئيس الحكومة الذي يجب أن يوافق ويوقع على الترخيص بذلك."


إلى ذلك قال الوزير "إن إصلاح صندوق المقاصة يتطلب شجاعة سياسية وتوافقا على مستوى التطبيق، ونحن نضع مصلحة الوطن بقيادة جلالة الملك محمد السادس فوق كل الاعتبارات الحزبية". ذلك أنه، يفيد المسؤول الحكومي، وبالرغم من كل الرهانات والعراقيل التي قد تتعرض أوراش الإصلاح فلا بد من الحسم فيها وتحمل المسؤولية في هذا الشأن.
نورة معني