المجلس الأعلى للتعليم يطلق مشاورات وطنية حول المنظومة التربوية

قراءة : (23)


13.09.27
أعلن المجلس الأعلى للتعليم عن إطلاق مشاورات مفتوحة وموسعة بخصوص الوضعية الراهنة للمنظومة الوطنية للتربية والتكوين والبحث العلمي وآفاقها، وذلك بين 23 شتنبر و15 أكتوبر المقبل.
 
وأفاد بلاغ للمجلس الأعلى للتعليم أن هذه الاستشارة لا تنحصر في مهنيي القطاعات المكلفة بالتربية والتكوين والبحث العلمي أو عند ذوي القرار السياسي أو الخبراء، بقدر ما تهم أكبر عدد ممكن من المواطنين الذي يدعوهم المجلس من خلال الموقع الالكتروني للمجلس.
 
ودعا المجلس الأعلى للتعليم المسؤولين الإداريين، والخبراء، والمدرسين، والآباء، والأمهات، والتلاميذ، والطلبة، والأحزاب السياسية، والمنظمات غير الحكومية، والفاعلين الاقتصاديين، والمثقفين، والفنانين وكافة المواطنات والمواطنين للتعبير عن رأيهم حول وضعية المنظومة التربوية، بما حققته من إنجازات وبما تعانيه من اختلالات وحول نموذج المدرسة الذي يطمحون إلى تحقيقه.
 
ومن المنتظر استثمار خلاصة مختلف المساهمات في إنجاز تقرير المجلس الأعلى للتعليم حول عشرية التربية والتكوين.
 
وأفاد أن المجلس سيعقد سلسلة من جلسات الاستماع والتشاور بمشاركة مختلف الفاعلين التربويين والشركاء الأساسيين للمنظومة التربوية من 9 شتنبر إلى غاية 15 أكتوبر المقبل.
ع.حيدة