الداودي : رأسمال العدالة والتنمية هو ثقة المواطنين

قراءة : (42)


01-10-13
أكد لحسن الداودي، عضو الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية، أن ما يميز حزب المصباح هو الوضوح مع المواطنين، مبرزا أن رأسمال العدالة والتنمية هو ثقة المواطنين والتواصل معهم.
ودعا الداودي في تواصله مع المواطنين بدائرة مولاي يعقوب إثر الجولة التواصلية التي قامت بها حملة الحزب نهاية الأسبوع الماضي بكل من الحي الجديد الانبعاث، ورأس الماء، والزليليك، وعين الشقف، إلى تحري صحة المعلومة وعدم الانسياق  لما يروجه البعض من مغالطات، مضيفا أن وعي المجتمع هو سبيل الإصلاح.


وبعد أن حمل الداودي المواطنين بدائرة مولاي يعقوب مسؤولية الإصلاح ومحاربة الفساد عبر صندوق الاقتراع، شدد على أن العدالة والتنمية جاد في تحمله عبء المسؤولية، مؤكدا على دور الناخب الفعال في تعطيل مساعي لعرقلة تدابير الإصلاح.


وحذر الدوادي من عدم تحمل المسؤولية قائلا "لي تايشري الناس اليوم غدا يبيعهم" متسائلا  "كيف بالذي يصرف مئات الملايين من السنتيمات  على الحملة أن يكفيه مرتب البرلماني المحدود في ثلاثة مليون سنتيم"، مضيفا "غادي يبغي باش يرد فلوسو غادي ياكل الناس فالمارشيات وغيرهم".


ونبه الداودي إلى ما يسلكه بعض المنافسين في تبني سياسة تجويع الفقير والإمعان في إذلاله و تفقيره حتى يبقى رهينة بيع صوته مقابل 50 أو 100 درهم، بخلاف  العدالة والتنمية الذي لن يكون إلا فخورا بكل من تعالى على سماسرة الانتخابات وشراء الذمم.
علاء الدين الصباغ