أبلاضي تنفي ما تداولته مواقع الكترونية بخصوص التحاقها بحزب الأصالة والمعاصرة

قراءة : (64)


13.10.11
نفت البرلمانية خديجة أبلاضي ما تداولته مواقع الكترونية بخصوص التحاقها بحزب الأصالة والمعاصرة، مؤكدة في اتصال هاتفي مع الموقع الالكتروني للفريق pjdgroupe.ma أن ما نُشر مجرد افتراء ونقل مُغرض لما وقع في لقاء تواصلي نظمه الحزب بمدينة العيون يوم الأحد 6 أكتوبر الجاري.


وقالت أبلاضي إن كل ما في الأمر أنها ساهمت في تأطير لقاء تواصلي بالعيون، يوم الأحد 6 أكتوبر الجاري، تخللته نقاشات بين الحاضرين حول الحزب ومبادئه وبرنامجه، ما حدا بها إلى عقد مقارنة بين حزب العدالة والتنمية وحزب الأصالة والمعاصرة معبّرة عن المقارنة بقولها "نحن حزب العدالة والتنمية ولسنا حزب الأصالة والمعاصرة".


وأكدت أبلاضي اعتزازها بالانتماء لحزب العدالة والتنمية، واختيارها النضال من داخله لخدمة الوطن والمواطنين، وموضحة أنها ستواصل أداء واجباتها الحزبية والنيابية رغم ما وصفته بالتشويش التي يطال عملها في مدينة العيون ومنطقة الصحراء عموما.
عن موقع فريق العدالة والتنمية