المجلس الإقليمي لحزب "المصباح" بالحي الحسني يتدارس تفعيل العمل بمبدأ التعاقد

قراءة : (97)

14-11-13

عقد حزب العدالة والتنمية بإقليم الحي الحسني بجهة البيضاء مجلسه الإقليمي العادي يوم السبت 09 نونبر 2013 بمقر الحزب بحي الألفة  .

وفي هذا الصدد، أكد محمد محفاض، الكاتب الإقليمي للحزب بالحي الحسني، على ضرورة استحضار منطق التعاقد الذي بات يحكم الحزب بكل هيآته، مضيفا أن هذا الأمر يتطلب قدرا أكبر من المتابعة والتتبع في جميع مراحل التنزيل، مذكرا في الوقت ذاته، بالأوراش المفتوحة التي تنتظر الإقليم وفي مقدمتها مدارسة برنامج الإقليم والمصادقة عليه.

ومن جهته، تناول عبد الرحيم الحاكمي، عضو الكتابة الإقليمية للحزب بالحي الحسني، في عرضه مشروع البرنامج الإقليمي للحزب برسم سنة 2014، مبينا أن هذا البرنامج ينطلق من ثلاث مرتكزات وهي الحرص على التراكم الذي حققه الحزب على مستوى الإقليم، وتعزيز النتائج التي بلغها الإقليم، فضلا عن انطلاق العمل بمبدأ التعاقد، مع استحضار مجالات العمل الاستراتيجي التي جاء بها المخطط الاستراتيجي للحزب بالإضافة للمجالات الداعمة وهي الإدارة والمالية..

ومن جانبه، ذكر نجيب عمور، عضو فريق العدالة والتنمية بمجلس النواب، بطبيعة المناضل بحزب العدالة والتنمية والذي يتميز بالنضالية، مطالبا عموم المناضلين بالمبادرة.

وأضاف عمور بأن مسؤولية المناضل بالحزب والتي لا تقتصر في تحمل المسؤولية التنظيمية بل هي مسؤولية يستشعرها كل عضو في حرصه على التواصل مع المواطنين، مبينا أن قوة الحزب في مناضليه الذين يحملون مشروعا ويدافعون عنه بإيمان واقتناع ضمانا لانخراط الجميع.

يذكر أن اللقاء الذي عرف نقاشا واسعا بين أعضاء المجلس الإقليمي، تم خلاله المصادقة على مشروع البرنامج السنوي والميزانية لسنة 2014 بالإجماع، كما تم التأكيد على خصوصية المشهد الحزبي الذي يميز إقليم الحي الحسني ، إضافة إلى الحديث عن السياق المتميز الذي وضع فيه البرنامج حيث يقود الحزب الحكومة، كما تم التنبيه إلى أن المعركة لم تنته وبأن المحطات المقبلة ليست بالسهلة، مؤكدين على الدور الذي يلعبه محور الإعلام والعلاقات العامة في هذه المعركة.