برلمان "المصباح" بالرباط سلا زمور زعير يؤكد دعمه لأداء الحكومة وكافة مبادرات الإصلاح

قراءة : (24)


09-12-13
نوه المجلس الجهوي لحزب العدالة والتنمية بجهة الرباط سلا زمور زعير بالحنكة العالية والحكمة المرتكزة على المصلحة الوطنية، التي اتسمت بها مبادرات قيادة الحزب أثناء المشاورات من أجل تشكيل النسخة الثانية من الحكومة، والتي فوتت الفرص على المتربصين بالتجربة الحكومية.


وأكد برلمان العدالة والتنمية بجهة الرباط سلا زمور زعير في بيان ختامي لأشغال دورته العادية المنعقدة  يوم الأحد 01 دجنبر 2013  تحت شعار: "الديمقراطية المحلية رهان الإصلاح والتنمية"، دعمه لأداء الحكومة وكافة مبادراتها في الإصلاح والتنمية، مع الدعوة إلى تسريع أوراش الإصلاح والرفع من وتيرة محاربة الفساد وربط المسؤولية بالمحاسبة والحرص على التنزيل الديمقراطي للدستور.


ودعا البيان الختامي الذي توصل pjd.ma بنسخة منه، إلى تسريع تنزيل ورش الجهوية المتقدمة باعتباره مدخلا لترسيخ نظام اللامركزية ببلدنا ولتطوير الديمقراطية وتحقيق التنمية المحلية ومعالجة جملة من الاختلالات في صلاحيات وتدبير الجماعات الترابية وأداء المصالح اللاممركزة لمختلف القطاعات الحكومية.
وبعد أن شدد البيان دعمه للوحدة الترابية للمغرب، أدان مناورات الخصوم، مؤكدا أهمية ومصداقية مقترح المغرب للحكم الذاتي لأقاليمنا الجنوبية في إطار السيادة المغربية وضمن النموذج التنموي الذي تمت بلورته مؤخرا، معربا على أسفه على تداعيات هذا المشكل المفتعل على بناء الاتحاد المغاربي وتحقيق الاندماج والتكامل المطلوب بين بلدانه وشعوبه.


وفي موضوع ذي صلة، دعا البيان الجماعات الترابية والمصالح الخارجية للقطاعات الحكومية بالجهة للاضطلاع بأدوارها في التنمية المحلية وخدمة قضايا الساكنة، والحرص على المصلحة العامة في التعاطي مع ملفات التدبير المفوض والسهر على حسن إعداد دفاتر الشروط والتحملات المتعلقة بها، وتأكيده من جديد على ضرورة التسريع باعتماد تصاميم التهيئة بمختلف أقاليم الجهة التي تأخرت لسنوات بشكل يدعو للتساؤل والريبة.


هذا وناشد البيان الأحزاب السياسية أغلبية ومعارضة للتحلي بالمسؤولية واستحضار دقة المرحلة التي يمر منها بلدنا، وتغليب المصلحة العامة على ما سواها، والإسهام في بناء مشهد حزبي قوي مرتكز على ديمقراطية داخلية متينة ونخب نزيهة وقوية، بما يضمن إسناد الإصلاحات السياسية والاقتصادية الكبرى ببلدنا، ويجنبه عودة أساليب التحكم واغتيال آمال وانتظارات الشعب المغربي في الكرامة والعدالة ومجابهة الفساد والاستبداد.


وندد البيان باستهداف حزب العدالة والتنمية من خلال الإقالة الكيدية للمستشار إسماعيل مشعر النائب الأول لرئيس الجماعة الحضرية للخميسات، عقابا له على حرصه على تطبيق القانون ومحاربة الفساد ومحاصرة المفسدين في إطار ممارسته لمهامه كمفوض في مجال التعمير.
واستنكر البيان للدور الذي قامت به السلطة الإقليمية في هذا الإطار وتدخلها السافر في شؤون المجلس وسعيها لخدمة ومحاباة أطراف سياسية بعينها في خرق واضح لمبادئ الحياد التي من المفترض التحلي بها من طرف سلطات الوصاية.


إلى ذلك أكد البيان اعتزاز الحزب بأداء برلمانيي الحزب ومنتخبيه بأقاليم الجهة ودعوته لهم للمزيد من الارتباط بهموم ومصالح الساكنة والإسهام الفعال في الارتقاء بأداء المجالس الترابية وتطوير الديمقراطية المحلية، داعيا الهيئات المجالية للحزب وعموم مناضليه بالجهة للتعبئة المتجددة والمستمرة لإسناد ودعم أوراش الإصلاح والتنمية ومواصلة البناء والتأهيل التنظيمي للحزب وتمتين صفه وبنائه الداخلي وتطوير قوته الاقتراحية والتأطيرية والإشعاعية.


كما ندد البيان بالمحاولات الصهيونية الرامية لتهويد القدس وتقسيم المسجد الأقصى الشريف، وتأكيده على مركزية القضية الفلسطينية في وجدان الشعوب العربية والإسلامية، ودعوته الحكومات العربية والإسلامية لاتخاذ المواقف اللازمة من أجل ردع الكيان الصهيوني وثنيه عن الاستمرار في أطماعه الغاشمة، مع التأكيد على موقف الحزب الرافض لكل أشكال التطبيع معه.


هذا وذكر البيان أن أشغال هذه الدورة تميزت بتقديم تقرير عن الحصيلة الأولية لتنفيذ برنامج الحزب على مستوى الجهة لسنة 2013 وعرضين حول مشروع البرنامج السنوي والميزانية السنوية للحزب بالجهة برسم سنة 2014، مبينا أنه تمت مناقشة العروض المقدمة بكل مسؤولية قبل المصادقة عليهما.