المدغري: نريد دعما لبيت مال القدس لا وعودا..

قراءة : (29)

    14.01.18 

شدد العلوي المدغري، المدير العام لوكالة بيت مال القدس الشريف، على ضرورة الرفع من وتيرة الدعم لفائدة هذه الوكالة لتتمكن من إنجاز الأوراش والمشاريع الكثيرة التي ينتظرها أبناء الشعب الفلسطيني الأعزل الذي يعاني الاحتلال وضعف الإمكانيات.

وقال المدغري الذي ألقى كلمة خلال الجلسة الافتتاحية للدورة العشرين للجنة القدس التي انعقدت برئاسة الملك محمد السادس باعتباره رئيسا للجنة القدس ، إن وكالة بيت مال القدس الشريف، باعتبارها الذراع المادي للجنة القدس، في أمس الحاجة إلى الدعم المالي وليس إلى الوعود.

ودعا المدغري، حسب ما أوردته وكالة المغرب العربي للأنباء، إلى مواصلة مسيرة دعم الشعب الفلسطيني. وأبرز المتحدث أن وكالة بيت مال القدس الشريف "تفتح الأبواب لمساعدة كل من يريد إنجاز مشروع وتسميته بالتسمية التي يريدها، بل وأن يراقب يوميا صرف الأموال التي تبرع بها".

 وأوضح أن الوكالة تقوم بكفالة 500 يتيم مقدسي بما يضمن لهم الغذاء والكسوة والخدمة الصحية. وبنت عدة مدارس. ورممت وأصلحت 10 مدارس أخرى متآكلة. وتم إنشاء ملعبين رياضيين لكرة القدم معشوشبين، كما تم تجهيز عدة أندية رياضية داخل المدينة المقدسة. وأفاد أنه سيتم خلال هذه السنة الانتهاء من أشغال بناء وتجهيز كلية الحسن الثانية للزراعة وعلوم البيئة في غزة، الذي أنفق عليها محمد السادس من ماله الخاص، والتي تعد بمثابة صرح يشهد على الأخوة بين الشعبين المغربي والفلسطيني الشقيقين.

 وأضاف المدغري أن الوكالة تشتغل على الجانب الثقافي أيضا، حيث تعمل على طبع مجلة شهرية (صدى لجنة القدس)، وطبع عدة كتب وتوزيعها بالمجان على أوسع نطاق، والتي كان آخرها "ديوان القدس" الذي شارك فيه شعراء من عدد من الدول الإسلامية.