الحلوطي يقدم مقاربة تصالحية لملف الأساتذة المعتصمين بالرباط

قراءة : (16)


20-01-14
قدم الإتحاد الوطني للشغل بالمغرب مقاربة تصالحية لملف الأساتذة المعتصمين بالرباط في لقاء النقابات الخمس في قطاع التعليم بوزير التربية الوطنية والتكوين المهني، رشيد بلمختار، يومي 17و18 يناير 2014.


وتقضي المقاربة التصالحية التي تقدم بها عبد الإله الحلوطي، الكاتب العام للجامعة الوطنية لموظفي التعليم المنضوية تحت لواء الإتحاد الوطني للشغل بالمغرب، تأجيل المباراة التي كانت مقررة يوم 27 يناير2014 حوالي أسبوعين مع تمديد أجل استقبال طلبات المشاركة حتى تعطى الفرصة لمن تعذر عليه تقديم ملفه وسيتم الإعلان عن تاريخها بعد التنسيق مع المركز الوطني للامتحانات.


ويضيف الاتفاق أن الوزير التزم بإصدار بلاغ في الموضوع لطمأنة المعنيين والرأي العام، مع متابعة إيجاد حلول لملف الترقية بالشهادات في إطار اللجنة المشتركة حول الملفات الفئوية.
هذا وذكر الحلوطي في ذات اللقاء بالموقف الثابت والراسخ للجامعة الوطنية لموظفي التعليم الداعي إلى تمديد وتعديل المادة 108 من النظام الأساسي حفاظا على مكتسب الترقية بالشهادات دون قيد أو شرط.


ونبه الحلوطي الوزارة وكافة الحاضرين بموقف الجامعة الوطنية لموظفي التعليم من النظام الأساسي الحالي ورفض عدد من مواده وهي التي أطلق عليها عبارة "ثغرات النظام الأساسي".
وبعد أن أكد الحلوطي على ضرورة صيانة مكتسب الترقي بالشهادات والعمل على تعديل القوانين المعمول بها في إطار مقاربة شاملة لتعديل النظام الأساسي الخاص بالأسرة التعليمية، مطالبا بإيقاف كل الإجراءات الإدارية التي يمكن أن تمس أو تهدد مستقبل حاملي الشهادات المهني.