اللجنة الوطنية للحوار الوطني حول المجتمع المدني تعقد اجتماعها العادي

قراءة : (57)


20-01-14
عقدت اللجنة الوطنية للحوار الوطني حول المجتمع المدني والأدوار الدستورية الجديدة، يوم الأحد 19 يناير الجاري بالرباط، اجتماعها العادي.
واستعرض رئيس اللجنة، إسماعيل العلوي، في مستهل الاجتماع، السير العام للحوار ونتائجه وآفاق العمل، مبرزا ضخامة المسؤولية الملقاة على عاتق اللجنة المطالبة بتقديم مخرجات قانونية قابلة لصياغة قانونين تنظيميين أساسيين يتعلقان بالعرائض والملتمسات الشعبية.


وقال إن أمام الجمعيات مجالا كبيرا وواسعا لتنزيل المخرجات التي ستتوصل إليها اللجنة ومواصلة البناء تفعيلا لروح الدستور، معتبرا أن السير على درب تشييد المجتمع الديمقراطي لا نهاية له.
وذكر بأن اللجنة قامت بزيارة جميع جهات المملكة واستطاعت التواصل مع عدد كبير من الجمعيات من خلال لقاءات وندوات ومحاضرات ساهم فيها خبراء مغاربة وأجانب، وشكلت مناسبة للإنصات لهذه الجمعيات، مضيفا أن إنشاء مجموعات عمل ومجموعات تفكير مكن من تسهيل الاتصال وبلورة أفكار أكثر دقة.


  وذكرت قصاصة لوكالة المغرب العربي للأنباء أنه تم خلال هذا الاجتماع أيضا عرض مشروع تقرير الحصيلة الأولية للحوار خاصة على المستوى الجهوي، حيث تناول العرض آليات الحوار والأجواء التي جرى فيها والإشكاليات الكبرى وبعض المقترحات العامة، فضلا عن محاور تهم الإطار القانوني والأحكام الدستورية والحياة الجمعوية والديمقراطية التشاركية.
وحسب مشروع تقرير الحصيلة الأولية، فقد تم تنظيم 18 لقاء جهويا مع حوالي 7000 جمعية، وثمان ندوات علمية وطنية وندوتين دوليتين، إضافة إلى ندوة مع المجتمع المدني بالخارج في فرنسا، وثماني جلسات للإنصات، كما تم الإعلان عن تلقي المذكرات يوم 4 يناير والتوصل لحد الآن بما يناهز 25 مذكرة.


ويتضمن جدول أعمال الاجتماع أيضا تقديم عرض حول منهجية اشتغال الخبراء وعلاقتهم باللجنة، وعرض مخطط عمل اللجنة في المرحلة المقبلة، فضلا عن اجتماع اللجان الدائمة بحضور الخبراء المرافقين لتعميق النقاش في الحصيلة المرحلية للحوار وسبل إغنائها وتدقيقها واستثمارها، ومنهجية عمل الخبراء وعلاقتهم باللجنة، وإقرار مخطط العمل التنفيذي للمرحلة المقبلة.