فريق العدالة والتنمية يصوت بالامتناع على مشروع مراقبة الانتخابات

قراءة : (16)

فريق العدالة والتنمية يصوت بالامتناع على مشروع مراقبة الانتخابات
2011-09-09
امتنع فريق العدالة والتنمية بمجلس النواب عن التصويت على مشروع القانون 30-11المتعلق بتحديد شروط وكيفيات الملاحظة المستقلة والمحايدة للانتخابات في لقاء لجنة الداخلية واللامركزية والبنيات الأساسية بمجلس النواب مساء يوم الخميس 8 شتنبر 2011، فيما صوتت باقي الفرق  لصالح المشروع بـ 16 نائبا.
وقال نور الدين قربال، عضو لجنة الداخلية بمجلس النواب عن العدالة والتنمية، إن أعضاء اللجنة من العدالة والتنمية امتنعوا عن التصويت على المشروع في أفق توسيع النقاش داخل فريق العدالة والتنمية ومراجعة الموقف عند الجلسة العامة، مؤكدا أن العدالة والتنمية قد يصوت ضد المشروع في الجلسة العامة إذا تبين أن المشروع لا تزال به ثغرات كبيرة حاولت التعديلات التي تقدم بها الفريق اصلاحها لكن الحكومة رفضت قبولها.
وأوضح قربال، أن من بين المقترحات التي تقدم بها الفريق باللجنة تتمثل أساسا في مطالبته بأن يراعي القانون المعايير الدولية ومبادئ الأمم المتحدة واستحضار الوضع المتقدم الذي حضي به المغرب من قبل الاتحاد الأوربي.
واعتبر قربال رفض اللجنة قبول منح المنظمات الحكومية الأوربية صفة الملاحظ في الانتخابات المغربية المقبلة بمبرر أن هناك بعض الدول الأوربية لا تدعم موقف المغرب من الصحراء غير ذي جدوى وغير مقنع، على اعتبار أن حتى المنظمات غير الحكومية التي تم قبول منحها صفة الملاحظ قد تكون لها مواقف غير متطابقة مع موقف الدولة المغربية من قضايا متعددة.
إلى ذلك، عبر حزب العدالة والتنمية باللجنة عن سخطه لعدم منح المشروع حرية التعبير وتعليق الملاحظين على سير الانتخابات أثناء إجرائها، حيث "منع" المشروع الملاحظين من التعبير عن الخروقات التي يسجلونها وإبداء الملاحظات، وهو الموقف الذي اعتبره قربال بأن فيه تضييقا على حرية التعبير.
كما انتقد قربال كون اللجنة المشرفة على ملاحظة الانتخابات أغلبهم ينتمون إلى الحكومة الحالية، مسجلا حضورا ضعيفا لهيئات المجتمع المدني، حيث أكد قربا أن العدالة والتنمية طالب بأن يكون لهيئات المجتمع المدني حصة الأسد في مراقبة الانتخابات.


عبد اللطيف حيدة