الداودي: كل حكومة سيصلها البام لهلا يوصلنا ليها!

قراءة : (24)

الداودي: كل حكومة سيصلها البام لهلا يوصلنا ليها!
13-10-11
قال لحسن الداودي، نائب الأمين العام لحزب العدالة والتنمية، "نحن لا يمكن أن ندخل الحكومة بأي ثمن وكل حكومة سيصلها البام "لهلا يوصلنا ليها".."، مضيفا "احنا عندنا الفيتو على الأصالة والمعاصرة".
وفي السياق ذاته، أبرز الداودي في حوار مع أسبوعية "الأسبوع الصحفي" أن التحالفات الممكنة لحزب العدالة والتنمية هي تحالفات مع الكتلة، مضيفا أن "خطنا الأحمر هو حزب الأصالة والمعاصرة".
وفي جانب أخر، أوضح الداودي أن حزب العدالة والتنمية سيفوز بالرتبة الأولى في الانتخابات المقبلة إذا كانت هناك شفافية. وبخصوص تعرض الحزب للانتقادات بسبب التصريحات التي تضع حزب العدالة والتنمية في الرتبة الأولى في الانتخابات التشريعية المقبلة، تسائل الداودي: لماذا يقول صلاح الدين مزوار أنه سيحصل على 20 في المائة، ولماذا يقول عباس الفاسي أن حزبه سيحتل المرتبة الأولى، مضيفا "هل معنى ذلك أنه حلال عليهم وحرام علينا".
وفي سياق ذي صلة، اعتبر الداودي "التحالف الثماني" الأخير، "تحالف هجين لا أساس له ولا رأس له وليد التخبط السياسي الذي نعيشه"، متسائلا: هل هذا التحالف قادر على التجاوب مع مطالب الشارع إذا أسندت له الحكومة، علما أن نفس الطبقة هي التي سيرت المغرب لعقود.
وعبر الداودي عن تخوفه من المستقبل بسبب هذا التحالف الذي لا علاقة له بما أقره الدستور الجديد، مشيرا إلى أنه يندرج ضمن بقايا ما قبل الدستور.  
وأضاف أن هذا الحدث هو صورة تذكارية فقط لن يكون له مستقبل، خاصة أن أولى الخلافات التي ستطرح لديهم هي التزكيات، مشيرا إلى أن هذا التحالف سيعاني مع القواعد لأنها لم تشارك في هذا الأمر، فضلا عن كون ثقافة هذا التحالف غير موجودة بخلاف ما هو عليه الحال بالنسبة للكتلة مثلا.