رئيس الحكومة يخطف الأضواء في ملتقى دافوس

قراءة : (1813)

12-01-28
خطف رئيس الحكومة عبد الإله ابن كيران  الأضواء خلال تدخله في الجلسة التي عقدت، يوم الجمعة 27 يناير 2012 على هامش المنتدى الاقتصادي العالمي المنعقد بمدينة دافوس السويسرية، نتيجة حديثه بصراحته المعهودة حيث قال"إن هناك تخويفًا ممنهجا من الفساد والمستفيدين من الفساد"، مشيرا خلال ندوة بعنوان "التحول الديمقراطي في شمال افريقيا بعد ثورات الربيع العربي "إلى أن الفساد هيمن على البلدان العربية منذ الاستقلال، وخلق ثروات واستفادات خيالية، ونمط عيش لايوجد حتى عند الأغنياء في الغرب، موضحا أن الفساد يُخوّف في قضية المرأة والسياحة والاستثمارات في المجتمع العربي، ومؤكدا أن الوطن بحاجة إلى الاعتدال والاستيعاب للنهوض به اقتصاديًا.
إلى ذلك، يناقش منتدى دافوس، الذي أحدث سنة 1971 بجنيف، خلال دورته لهذه السنة العديد من المواضيع المختلفة من بينها "رأسمالية القرن العشرين هل هي في طريقها إلى إنهاك مجتمع القرن ال21ــ"، و"المخاطر الشاملة لسنة 2012 : بذور اللاوهم"، وكذا "إصلاح الرأسمالية".
ويعرف هذا الملتقى مشاركة رؤساء دول وحكومات، ويعد مناسبة لمختلف الفاعلين في المجال الاقتصادي للاستماع إلى المفكرين الاقتصاديين من مستوى عال الذين سيتطرقون للعديد من المواضيع الراهنة، وكذا تبادل التجارب الميدانية.كما يعتبر هذا اللقاء فرصة لجميع الفاعلين في المجال الاقتصادي لإيجاد حلول للأزمة الاقتصادية الحالية.
وكان ابن كيران حل مساء الخميس 26 يناير الجاري، بزيورخ (سويسرا)، للمشاركة في أشغال المنتدى الاقتصادي العالمي بدافوس، في أول زيارة رسمية له خارج المملكة منذ تعيينه رئيسا للحكومة.
ويرافق ابن كيران كل من محمد نجيب بوليف الوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة المكلف بالشؤون العامة والحكامة، ومحمد حوراني رئيس الاتحاد العام لمقاولات المغرب.