الرميد : يحظى ورش إصلاح القضاء بالصدارة ضمن الأوراش الإصلاحية الكبرى

قراءة : (23)

الرميد : يحظى ورش إصلاح القضاء بالصدارة ضمن الأوراش الإصلاحية الكبرى
12-02-15
أكد  مصطفى الرميد وزير العدل والحريات عن ضرورة فتح حوار وطني حول إصلاح العدالة ينتهي ببلورة ميثاق لإصلاح شامل لمنظومتها، مضيفا حسب ما نقلته وكالة المغرب العربي للأنباء خلال ترأسه أشغال الدورة الــ27 لمجلس وزراء العدل العرب يوم الأربعاء بالقاهرة٬ في كلمة افتتاحية "إن ورش إصلاح القضاء في المملكة المغربية يحظى بالصدارة في ميدان الأوراش الإصلاحية الكبرى التي تشهدها البلاد، داعيا إلى تكثيف تبادل الخبرات بين الدول العربية في مجال إصلاح القضاء منوها في هذا الصدد بدور مجلس وزراء العدل العرب في التعريف بمختلف تجارب الإصلاح في الدول الأعضاء.
إلى ذلك تسلم مصطفى الرميد٬ وزير العدل والحريات٬ من نظيره المصري رئاسة مجلس وزراء العدل العرب٬ وذلك في افتتاح أشغال دورته السابعة والعشرين بمقر الأمانة العامة لجامعة الدول العربية بالقاهرة.
ويتضمن جدول أعمال الدورة الجديدة من أشغال المجلس٬ بالخصوص٬ دراسة مشروعين حول آلية تنفيذية كل من الاتفاقية العربية لمكافحة الإرهاب واتفاقية الرياض العربية للتعاون القضائي٬ ومشروع استراتيجية عربية شاملة لمكافحة الاتجار في البشر٬ ومشروع بروتوكول عربي حول مكافحة القرصنة البحرية ووضع إستراتيجية عربية لتطوير القضاء وأنظمة العدالة في البلدان العربية.
كما يتضمن جدول الدورة بحث توحيد وتحديث بعض التشريعات العربية ومشاريع قوانين ودلائل استرشادية في عدد من المجالات منها مكافحة الفساد٬ ومكافحة الاتجار في البشر٬ والدليل التشريعي النموذجي لحقوق الطفل٬ ومراجعة القانون العربي الموحد النموذجي للمخدرات.