بحر : التغيير السلمي الذي حمل العدالة والتنمية إلى الحكم هو الذي يؤدي إلى الاستقرار في المغرب

قراءة : (41)

أحمد بحر٬ نائب رئيس المجلس التشريعي الفلسطيني، ورئيس وفد حركة حماس
12-03-06
قال أحمد بحر٬ نائب رئيس المجلس التشريعي الفلسطيني، ورئيس وفد حركة حماس، الذي يزور المغرب حاليا، والذي خص مقر حزب العدالة والتنمية بزيارة تزامنت مع انعقاد اللجنة المركزية لشبيبته٬ إن "الإصلاح في المغرب أفضل من كل الثورات".
وأضاف بحر٬ في حديث خص به جريدة (أخبار اليوم المغربية) أوردته ضمن عددها الصادر يوم الثلاثاء 6 مارس 2012٬ أنه "لا يمكن أن يكون التغيير عبر انقلاب عسكري أو عبر استعمال العنف والسلاح، والتغيير الحقيقي هو الذي يأتي عبر الشعوب"، وأضاف أن ما قام به جلالة الملك محمد السادس من منح الحرية للأحزاب لتتقدم للانتخابات " يثلج الصدور لأن التغيير السلمي الذي حمل حزب العدالة والتنمية إلى الحكم هو الذي يؤدي إلى الاستقرار والعدالة والحرية والانفتاح في المجتمع المغربي" وتابع بأن العنف من شأنه أن يولد نتيجة عكسية تتجلى في "التطرف، والتغيير السلمي يحقق السلم المدني".
وأكد نائب رئيس المجلس التشريعي الفلسطيني، أن التوافق المجتمعي بين جلالة الملك والأحزاب السياسية هو الطريق الوحيد للنهوض بالأمة المغربية٬ معربا عن اقتناعه بأن "ما حققته المملكة حاليا من إصلاحات ستتبعه إصلاحات أخرى".
وأعرب المسؤول الفلسطيني عن ارتياحه لوجود تحالف بين أحزاب مغربية٬ مع اختلاف توجهاتها٬ لتأسيس مجتمع حضاري ديمقراطي عادل وحر.
وبخصوص القضية الفلسطينية٬ قال بحر إنه لمس تعلق كافة مكونات المجتمع المغربي بنضال الشعب الفلسطيني٬ منوها في هذا الصدد٬ بالإجماع المنقطع النظير على دعم القضية الفلسطينية.