النساخ القضائيون يحتجون

قراءة : (16)


12-04-07
نظمت الرابطة الوطنية للنساخ القضائيين بالمغرب وقفة احتجاجية أمام مقر‪ ‬وزارة‪ ‬العدل‪ ‬والحريات يوم الخميس  ‪ 5‬ابريل‪ 2012‬، طالبت من خلالها وزارة العدل والحريات الإدماج‪ ‬في‪ ‬الوظيفة‪ ‬العمومية بالإضافة إلى تنفيذ عدد من المطالب ذات الصبغة الاستعجالية.
واستنكر خالد برهنيش، عضو المكتب الوطني للرابطة الوطنية للنساخ القضائيين بالمغرب والمندوب‪ ‬الجهوي‪ ‬للرابطة، تراجع الكاتب العام لوزارة العدل والحريات عن تنفيذ ما وعد به النساخ القضائيين في لقاء سابق حتى قبل أن يصبح مصطفى الرميد وزيرا للعدل والحريات، وهو ما اعتبره المتحدث للموقع الإلكتروني ( ‪pjd.ma‬) انه تلاعب بالوعود.
وأشار برهنيش إلى أن المطالب المستعجلة للنساخ القضائيين أمور بسيطة لا بد منها وتتعلق بتوفير بعض آليات العمل التي تُساعد على أداء المهمة في أحسن وجه لفائدة المواطنين وفي مقدمتها الأمور اللوجيستية.
 ومن جانبه، أكد الكاتب العام لوزارة العدل والحريات، عبد المجيد غميجة، أن المشاكل والمطالب الاستعجالية التي يطالب بها "النساخ القضائيون" مرتبطة أساسا بتوفير مكاتب لمزاولة مهامهم بمختلف محاكم المملكة، مشيرا إلى أن الأمور جارية من أجل تجاوز هذا المشكل وفي مقدمتها بناء عدد من المحاكم الإضافية بمختلف المدن كما جاء في مخطط وزارة العدل والحريات في أفق سنة 2016، على اعتبار أن المشكل الحقيقي يكمن في ضعف الطاقة الاستيعابية للمحاكم.
وأضاف غميجة في تصريح للموقع الإلكتروني "سبق أن طالبنا النساخ بأن يعدوا لنا لائحة بالمكاتب التي لا تتوفر على حواسيب من أجل تزويدهم بها إلا أننا لم نتوصل بهذه اللائحة بعد".

ع. حيدة