نواب العدالة والتنمية يصفون الدبلوماسية المغربية بالفاعلة والمبادرة

قراءة : (1780)


12-04-14
نوه فريق العدالة والتنمية بمجلس النواب بالحركية والمبادرات التي قامت بها الدبلوماسية المغربية في عهد الحكومة الجديدة، مشيرا إلى أن الدبلوماسية المغربية الرسمية عرفت تطورا ملحوظا منذ تعيين سعد الدين العثماني على رأس الدبلوماسية المغربية الرسمية.
وأبرز الفريق في تقرير أعده على هامش مناقشة الميزانيات الفرعية التابعة لقطاع الخارجية والدفاع الوطني والشئون الإسلامية والمغاربة المقيمين في الخارج، أن فريق العدالة والتنمية لما كان في المعارضة كان يؤاخذ على الدبلوماسية المغربية الرسمية المنهجية التي كانت تتبعها، والتي كانت تتسم "بالسكون والارتباك والاقتصار على ردود الأفعال"، على خلاف الدبلوماسية الحالية التي وصفها الفريق بـ "المتحركة والمبادرة".
واعتبر الفريق أن الزيارات التي قام بها وزير الخارجية والتعاون لكل من الجزائر وتونس وموريتانيا أعطت دفعة قوية لبناء صرح المغرب العربي من جهة، ولتجاوز الخلاف مع الجارة الجزائر وتجاوز النزاع المفتعل حول قضية الصحراء المغربية.
وأكد تقرير الفريق على ضرورة التعجيل بفتح المفاوضات مع الجارة الإسبانية لإيجاد حل نهائي لموضوع احتلالها لمدينتي سبتة ومليلية والجزر الجعفرية.
ومن جانب آخر أكد الفريق على ضرورة إعادة تموقع الدبلوماسية المغربية للقيام بدورها الرائد لحل مشكل القضية الفلسطينية، باعتبارها قضية مركزية بالنسبة للمغرب، مشددا على أن المغاربة يرفضون، دائما، كل أشكال التطبيع مع العدو الصهيوني.

ع. حيدة