تارودانت : أبناء جماعة سيدي موسى الحمري يحتجون ضد الظلم والفساد

قراءة : (269)


12-04-26
اعتبر محمد أوريش عضو فريق العدالة والتنمية بمجلس النواب  اعتقال المستشار الجماعي بجماعة سيدي موسى الحمري عبدالهادي صابر قبل أيام اعتقالا تعسفيا وضريبة يؤديها كل شريف نزيه يناهض الفساد  ويحارب سماسرة الانتخابات .
وأضاف  أوريش الذي كان يتحدث  أمام رجال وشباب من أبناء جماعة سيدي موسى الحمري  قبالة مقر الجماعة  في وقفة إحتجاجية صبيحة الأربعاء 25 أبريل 2012  "إن السجن ليس دائما مأوى اللصوص والمجرمين بل هو أيضا عرين أسود المناضلين الشرفاء والرجال الأشاوس الذين يدافعون عن الكرامة والحرية ".
وكان عبد الهادي صابر المستشار الجماعي عن حزب العدالة والتنمية بجماعة سيدي موسى الحمري  بضواحي أولاد تايمة  قد تم اعتقاله يوم 19 أبريل 2012 لمتابعته على خلفية الاعتداء على موظف بذات الجماعة.
وخلال الوقفة ردد الواقفون شعارات  من قبيل :  (الرئيس اطلع برا.... الجماعة أرضي حرة والمداخيل هاهي.... التنمية فينا هي ؟ ) مطالبة بحرية المعتقل وفتح تحقيق نزيه حول ظروف وملابسات  متابعة المستشار في حالة اعتقال والإطلاق الفوري واللامشروط  للمناضل عبد الهادي صابر . 
وفي ذات السياق ذكر أحد المستشارين بذات الجماعة عموم السكان في كلمته بالمناسبة أن أعضاء الجماعة لن يتخلوا عن المستشار المعتقل، الذي شهد المتحدث بنزاهته وتفانيه في خدمة مصالح الساكنة بالجماعة.

عبدالله العـسري