شغيلة الجماعات المحلية تقاطع لقاء المديرية العامة للجماعة الترابية

قراءة : (28)


12-06-15

قررت الجامعة الوطنية لموظفي الجماعات المحلية، المنضوية تحت لواء الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب، مقاطعة اللقاء الذي كان مقررا عقده مع المديرية العامة للجماعات الترابية، يوم الخميس 14 يونيو 2012 بدعوى أن هذه الأخيرة قامت بتأخير وتهميش كل ملفات الموارد البشرية الجماعية المحالة عليها والتي تحاول الجامعة التدخل لحلها.
وذكر بلاغ صادر عن الجامعة الوطنية لموظفي الجماعات الترابية، توصل موقع (pjd.ma ) بنسخة منه، أن الجامعة  انخرطت في ما اعتبرته انطلاقة جديدة للحوار القطاعي التي دشنها وزير الداخلية يوم الاثنين 14 ماي 2012 في اللقاء الذي جمعه بالنقابات القطاعية، مؤكدة على ضرورة القطع  مع المنهجية القديمة التي أوصلت الحوار والعلاقة بين الأطراف إلى الباب المسدود وكانت سببا في تفاقم الوضع إلى حد غير مسبوق.
وأكد البلاغ، على ضرورة أن يتضمن البلاغ المشترك المتفق عليه في لقاء 14 ماي 2012 منهجية الحوار وجدول الأعمال كوثيقة مشتركة مرجعية تلتزم بها جميع الأطراف، لا أن تكون شهادة زور توقعها الجامعة عن أوهام يتشبث بها الوالي المحترم لتلميع صورته وإبعاد المسؤولية عنه فيما يجري بالقطاع.