الشوباني: الحكومة عازمة على تفعيل آليات الشراكة الحقيقية مع الجمعيات

قراءة : (30)


12-06-26
 كشف الحبيب الشوباني الوزير المكلف بالعلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني خلال  اللقاء التواصلي مع الجمعيات وعموم المواطنين الذي نظمته جمعية العون والإغاثة بقصر بلدية طنجة الجمعة  22 يونيو 2012 تحت عنوان "المجتمع المدني وسؤال الحكامة" ، أن الحكومة بصدد إعداد منشور ينظم التعاقد بين الجمعيات والدولة، "الذي من المنتظر أن  يحقق نقلة نوعية في العلاقة بين الدولة والجمعيات"، هذه العلاقة يضيف الوزير ستُنبنى على التعاقد وقواعد الحكامة في التدبير المالي وتكافؤ الفرص والعدالة في التعامل مع الجمعيات، مشيرا  في السياق ذاته إلى أن أغلب الجمعيات لا تقدم أي تقرير عن مالياتها.


  واعتبر الوزير أن الجمعية هي  المدرسة الأولى للتدريب على الديموقراطية والحكامة،  مؤكدا أن الحكومة لا تسعى إلى ممارسة الرقابة على الجمعيات بقدر ما تروم ربط علاقات  معها من أجل الوصول إلى تعاقد شفاف ومسؤول بين الدولة وهذه المؤسسات، وأوضح في هذا الصدد أن الحكومة عازمة على تفعيل آليات الشراكة الحقيقية مع الجمعيات من خلال إعمال القانون وتفعيل المتابعة والتقييم للمشاريع التي تمول من المال العام أو المال الأجنبي.
وأشار الشوباني إلى أن  تأهيل المجتمع المدني، الذي يكتسي في نظره طابعا استعجاليا، من شأنه أن يجعل الهيئات المدنية شريكا أساسيا من أجل تحقيق حكامة جيدة وتدبير راشد، مضيفا أن الحكومة واعية بدورها من أجل دعم تأهيل الفاعلين الجمعويين حتى يصبحوا قوة اقتراحية وإنتاجية و تنموية، مُبرزا أن تأهيل الجمعيات يعد عاملا أساسيا في الوصول إلى الحكامة العامة لقضايا الشأن العام المنشودة.

محمد الحيداوي