نواب العدالة والتنمية بمجلس أوروبا

قراءة : (46)


12-06-27
تتواصل أشغال الدورة العادية لمجلس أوربا المنعقدة خلال الفترة المممتدة من 25 إلى 29 يونيو 2012 بستراسبورغ. ويشارك فيها وفد برلماني مغربي،  يترأسه محمد يتيم، النائب الأول لرئيس مجلس النواب، كما تشارك في الوفد عن فريق العدالة والتنمية بمجلس النواب جميلة المصلي، ونزهة الوفي.
 ومن بين ما ستناقشه هذه الدورة تجربة الانتقال الديمقراطي بتونس، في إطار متابعة وتقييم انعكاسات الربيع الديموقراطي  على عدد من الدول العربية، فبعد عرض تجربة الإصلاحات الديمقراطية بالمغرب في الدورة الأخيرة للمجلس، والتي قدمها وزير الخارجية والتعاون سعد الدين العثماني، يستقبل المجلس رئيس المجلس التأسيسي التونسي مصطفى بنجعفر .


 كما ستناقش الدورة مجموعة من تقارير داخل اللجن الموضوعاتية، وخلال الجلسة العامة ستتم المصادقة على القرارات المرتبطة بها، منها  تقرير حول تعدد أشكال التمييز ضد المرأة المسلمة بأوربا وتكافؤ الفرص، وستكون مناسبة لتسليط الضوء على مسألة التمييز الذي يطال النساء المسلمات بأوربا، في العديد من المجالات الثقافية والتعليمية والإعلامية.
وإذا كان التقرير المقدم بلجنة المساواة ومكافحة كل أشكال التمييز بعد الربيع الديموقراطي، المقدم في الدورة السابقة حول المرأة تعرض  لانتقادات عديدة لأنه لم يكن منصفا اتجاه الإصلاحات التي عرفها المغرب في مجال المرأة، فإن التقرير المقدم  خلال هذه الدورة تميز بطرحه الإيجابي لما تعانيه المرأة المسلمة من تمييز في اللجنة المختصة التي تشارك في عضويتها جميلة المصلي،  وهي مناسبة لإثارة الانتباه إلى ما تعانيه المرأة المسلمة في بلدان الإقامة بسبب الدين والحجاب والصورة النمطية التي يقدمها الإعلام الغربي عن المرأة المسلمة ،وطالب التقرير بمزيد من الحقوق و بتيسيير اندماج المرأة المسلمة في الحياة العامة .


كما ناقشت لجنة الشؤون السياسية التي يشارك في عضويتها محمد يتيم مشروع قرار يتعلق بالأوضاع في مصر، وهي اللجنة التي حيت تلقت بارتياح نتائج الانتخابات الرئاسية في مصر، وعبرت عن قلقها للتحديات التي تواجه الانتقال الديمقراطي في هذا البلد، المتمثل في التطورات الأخيرة في حل مجلس الشعب وتخويل العسكر لنفسه صلاحيات تشريعية وتنفيذية واسعة، ووافقت على توصية تتعلق بتمكين مقرر للجنة حول الموضوع المصري بزيارة مصر لمزيد من الاطلاع عن كثب عن التحولات الجارية .
وتميزت مشاركة الوفد المغربي في الجمعية البرلمانية لمجلس أوربا بالإضافة إلى المشاركة في الجلسات العامة ومختلف اللجن بعديد من اللقاءات على الهامش، منها لقاء بين أعضاء الوفد برئاسة محمد يتيم مع عدد من المسؤولين عن مؤتمر السلطات المحلية و الجهوية بمجلس أوربا، حيث تواصل التشاور بين الطرفين حول دعم العلاقات الثنائية خاصة في موضوع الجهوية الموسعة،وتم وضع الترتيبات المتعلقة بالزيارة التي سيقوم بها عدد من خبراء الطرف الأوربي إلى المغرب ومحاور اللقاءات التي ستنظم مع اللجن البرلمانية المعنية، وكذا الأطراف الحكومية المهتمة.